مذكرات مغترب عن روتينه في رمضان ( 2 )


http://blogs-static.maktoob.com/userFiles/d/a/dar_lakbira/images/ramadan.jpg


أستيقظ على هطول للمطر ؛ وتقافز قطرات منه على وجهي من النافذه ، مطر مطر ، تلك لحظات نادرة أحبها في أبها ، أستيقظ بكسل ، منذ أول يوم لي في الجنوب لم أنم جيدا ، وذالك يتكرر كل سنة ، بسبب قله الاكسجين وإرتفاع المنطقة ، فيصبح النوم ثقيلا وغير مريح ، سيفهمني من جرب النوم في المنطقة الوسطى ، حيث الانخفاض وبرودة المكيف ، يآه كم اشتقت لصوت المكيف ، وكيف اشتقت لرائحة ( الفريون ) المنبعثة منه ! لست في رمضان ، لم أستشعر رمضان ، قالت لي إحدى ...
... الاخوات غفر الله لنا وهي العزيزة مريم العمري أن الروحانية علاقة سماوية أستطيع خلقها في أي مكان ، ولكن سأسألها سؤال بالمقابل ، ماذا لو لم أستطيع ترجمة شعوري بسبب كوني مشتت الانتماء ؟ فالروحانية تحتاج لإستقرار نفسي لتُخلق ، وفي حالتي لم أستقر بعد ! ، جميلة أبها عندما آتيها كزائر ، ومن الرغم من كوني منها ولها ولكنني لا أرتاح فيها عندما أتجاوز الشهرين ! تناقض غريب ممن يعشق أبها مثلي ، ذهبت للقرآن لأقرأ قليلا فلم أستطع ، قد كنت أقرأة في أوضاع وأماكن معينة قبل سنوات ، فأجمل حل وجدته هو الاستماع له ، ذهبت بعدها لكتبي فلم أجد ما يعجبني فلا ( لا مكان للاقدام هنا ) أعجبني ولا ( أبجدية الياسمين ) أعجبني ولا ( الخيال القوي ) شدني ، وفكرت يجب أن أتكيف ، سأحاول أن أخلق نسائم من الروحانية ، سأحاول أن أبني جسور توازن عظيمة ، سأبذل جهدي لكي لا يذهب رمضان بعيدا ، فهل سأشهدة السنة المقبلة ؟ سأحاول وكل عام وأنتم بخير .

0 اضف تعليق:

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم