بي عنك

تلك قصيدة سماوية كصوت المطر ، ( بي عنك ) من أروع ما سمعت من القصائد في العصر الحديث ، لم أكن أعرف التيهاني إلا شاعرا ولكنني الان عرفته أسطورة ومعلما ، أعرفه بشكل بسيط بعلاقة لا تتعدى مكالمتين أو أكثر بالهاتف ، أختلطت معه في منتديات شرفات عسير ، ولكنه أبهرني بما أخرجه من حروف المطر ، إستمعوا للمقطع وما أروع الفنان ...

شهرزاد

http://blogs-static.maktoob.com/userFiles/n/e/nellyonly/images/450mariam.jpg

أطارح ذكرياتي الحزينة
تحت ماء تشرين
قط متكوم في الركن
يستمع لأنيني المكتوم
وخيال ساقط في الذاكرة
يداعبني بخطى ثابتة
وبإيقاع محموم
إتركيني لشأني
من عرفتك ...

يوميات ألمعي في جبال الجنوب " لمعة وداعية " !


بعد مضي شهرين فيها الحلو الكثير والمر القليل ، بعد مضي تلك الحقبة من حياتي أعود وأشاهد شروق أبها الاخير ، وأتذكر وقوفا متكررا مني في تلك النقطة متأملا فقط لا مودعا ، رحلت اليوم ، وفي تمام الساعة 7 صباحا أقلعت الطائرة ، وعلى سلمها ألتفت وأسقط دمعه ، لتُغرس في الارض فلربما وجدت مكانها شجرة ، في الطائرة يراودني إحساس طفولي أن ...

وطني الحبيب وهل أحب سواه ؟

اليوم الوطني ، توحيد الممكلة العربية السعودية ، هناك من عارض الاحتفال بهذا اليوم ومن أنكر وتوعد ، ولكننا أولا وأخيرا نحتفل بتأسيس دولة الاسلام ، دولة منبع الاسلام ودولة الحرمين الشريفين ، فإذا لم نُذكر أنفسنا بذالك فمن سيُذكرُنا ، حفظ الله لنا آل سعود ، لم أرى أروع من حنجرة صوت الارض لتصدع لنا بأروع المعاني الانسانية ، وأروع وأفضل أغنية وطنية في تاريخ المملكة العربية السعودية ، أنظروا كيف ...

بحيرة الملائكة

ما أروع الحياة عندما نتذوقها بالجمال ، عندما نتعالى من القاع وما فيه من الحسد والبغضاء والحقد الى الاعالي حيث الملائكة تسبح بحمد الله ، أحب حياتي وكلنا نحب حياتنا وما فيها ولكن هل سألنا أنفسنا يوما : هل عشقنا أرواحنا ؟ أقف أمام منظر ، متاملا عظمة الرحمن الرحيم ، ومتوكلا على الله أطلق عنان أفكاري وخوفا من الورد ألا يسرقها بتخديري، ألملم ما أستطيع من الحروف على عجالة ، لطالما أيقنت أننا لن نحيا الا بالألفة والتعاون ولن نتطور الا بالحب ، في بحيرة الملائكة اتأمل أرواحي السابقة ، معلقا بين السماء والارض أنظر الى أوتارها وأناتها ! على شرفة الزمن ؛ أقف ...

كل عام وأنتم أحبتي ، قولها لكم بكل مودتي ، بين جنة خيالي ، أفتح شرفة تطل عليكم ، لأنفث أرواح التبريك لكم ، بين من أحب ، إلى من أحن ، عيدكم سكر ، وكما قالت السيدة فيروز : ليلة عيد ليلة عيد الليلة ليلة عيد ؛ صوت ولاد تياب جداد و بكرا حب جديد .

هل تحولت ليلة القدر الى ليلة يانصيب ؟!

http://www.moveed.com/data/media/4/Medinah1.jpg
ليلة الامس ، ليلة 27 من شهر رمضان المبارك ، الكثير يؤمن أنها ليلة القدر ، رأيت المسجد قبل ساعتين وقد امتلئ ب_ غير عادته _ إيمانا بالمصلين أنها ليلة القدر ! ، العجيب أنني بينما كنت أصلي فإذا بالذي بجانبي يتلاعب مع يدية ومع أظافره ويعدل من وضعه ويتحرك وكأنه يتململ من طول القراءة وعند السجود يرخي يديه ومرفقيه على الارض ويرفع يديه ليحرك شعره ! الكثير على شاكلته وإن إختلفت ثقافة تمضية وقت الصلاة ! أتساءل لماذا أتى هؤلاء إذا ؟ هل هم مجرد تطبيق لأفكار حضور ليلة ...

باكورة فلسفية !

لا يوجد شئ يسمى الحزن ، لو عرضته على اكثر من اختصاصي لما عرف تشخيصة بدنيا ، الحزن ليس حزن برأيي ، وانما هو انعكاس ، لحالتك الداخلية ، بمعنى الحزن هو انعكاس الفرح الذي بداخلك ، فالذي يفرح كثيرا ، سيحزن يوما ما بقدر فرحه ، سيحزن بقدر ما فيه من طاقات الفرح ، ولهذا نرى المكتئبين دائما كانوا ، فرحين متوقدين " مشعللين " مرحين ! ، وانا لا اذكر هنا ذالك لأمنعكم من الفرح ، هيهات بل ...

مذكرات مغترب عن روتينه في رمضان ( 3 )

http://2.bp.blogspot.com/_i2QmKNi8Efw/RuqCDs2nzhI/AAAAAAAAAGQ/geGHuj_fNHw/s400/el3sl_com_rmadan2005-05.jpg
ومع دخول العشر الاواخر ، يجب أن أتكيف ، لم أشعر برمضان طوال الايام الماضية ، لا روح فيني تحثني ولا محيط يساعدني ، لدي مسجد قريب من البيت جامع كبير لم يشعرني أنني في رمضان يوما ما ، فطوال تراويحه يصليها بسرعة كبيرة ، بلا ترتيل وتأن بالقران ، فكل ركعتين تستغرق 3 دقائق بالحد المتوسط ! العجيب أن كل المصلين يطبلون لهو يحثونه على هذا الاسلوب ، حادثت شخصا يوما ما مقارنة بين ...

09-09-2009

هل تعلمون أن اليوم هو : 09-09-2009 .؟
لست من هواة التميز ، ولكنني أُلاحظ هذه الامور البسيطة المميزة، أتذكر أنني في السنة الماضية كتبت عن يوم 08-08-2008 في مواضع عدة قبل ان أفتتح المدونة في شهر 12 وأتنفس فيها اكثر وأصب جام غضبي وجام حزني وألمي وفرحي وكل عواطفي ، هل هي عادة سيئة ؟ لا بل جيدة ، لأنني أمتلك ...

مقالي كما نشرته جريدة الوطن اليوم 17 رمضان

الارتقاء الفكري لا ينتمي لى حزب أو تيار دائما أسمع عن موجة من المثقفين يدعون إلى الارتقاء الفكري ونبذ الوصاية والفكر الجمعي. الارتقاء الفكري فكرة ليست منتمية إلى حزب معين أو طائفة معينة، بل حتى الإسلام يدعو إلى ذلك، أن نرتقي بتفكيرنا ونكتشف ونتأمل ونعيش كما نريد في إطار الدين، فالكثير من المثقفين يدعون إلى الارتقاء والتفكير ويهملون جانبا مهما من ذلك وهو أن نرتقي بأرواحنا "ونبدع" حتى في عبادة ربنا، فكل فكرة أتت من تأمل، وهذا التأمل لم يأت إلا بعد تعقل وحكمة وهذان لم يأتيا إلا بعد مدة من الاستزادة من العلوم والمعارف، فالفكر صناعة جديدة لا تكرار أقوال فلاسفة الزمان أو تبني وجهات نظرهم بطاعة عمياء!، فالكثير من مفكري الغرب لا عقيدة لديهم، فما يميز ويفرق بين الفلسفة الغربية عن الشرقية أنها تنقد كل شيء، وهذا أعطاهم حريتهم _ التي توهموها _ فوصلوا إلى متاهات حتى البعض منهم لم يخرج منها، ولعل أكبر مثال "هيجل"، ولكنهم جميعا من .... 
انقر على عنوان التدوينة لتكمل المقال في موقع الجريدة .

استراحة عقل

أعزائي وقرائي الأحباء ، حان وقت التوقف قليلا واسترداد الانفاس ، لا أستطيع الغياب طويلا لأنني لا أستطيع العيش من غير ان أتنفس هنا ، ولكنه غياب إجباري لترتيب الاوراق ، وإعادة التفكير في الماضي ، ومن خلال تدويناتي التي وصلت لـ 194 تدوينة أحب أن أراجع نفسي فيها ، لذا توقف بسيط وسأعود ، وأنوه ...

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم