كما نشر لي اليوم في جريدة الوطن ( الأمية الدينية )




يحيى عمر آل زايد
2013-07-31

التطرف الديني لم يعد ظاهرة جلية كما في السابق، فالتطرف الديني لا يعني كونه صامتا بأنه قد انتهى بالقضاء على بعض رموزه، بل هو فكر وليس أشخاصا أو قوائم، هناك عقول ما زالت تابعة لأفكار التطرف ولو لم يظهر لنا ذلك، فهي كالموروثات القبلية والأعراف العائلية كل شخص يحملها وحتى لو حاول إخفاءها فستظهر عند أي موقف مؤثر، يجب أن نعي ونفرق ما بين الموروثات المكتسبة وتأثيرها في الفقه الديني وما بين الدين الذي نزل على محمد عليه الصلاة والسلام بكل سماحته، هل تطبيقنا للدين الآن كمثل تطبيقه في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم؟

من هنا نستطيع أن نعرف سبب الغلو الديني في بعض المجتمعات، وفي أنموذج عينات من المجتمع لدينا نجد جهلا كبيرا فيما يخص الكثير من المفاهيم ...

سخرية زميل بنصوصي !



كان لي زميل يسخر دائما من كل ما أكتب ، فعندما أراه لا زال يكررها ويذكر بالذات نَص كان ولا زال هنا عن سرب حمام عصافير الصباح ، لم ألتفت له وإن أقلقني كلامه من ناحية البناء النصي ، وجعلني أدقق على هذا الأساس بعد أن كنتُ أعتمد على الخيال فقط والصور تلك التي أحبها وأتقنها جيدا ، ولمن يعود لسابقي سيجد هذا الخطأ الفادح لدي ، حيث التركيز على الوصف واهمال التلاعب النصي والبناء اللفظي ، ولكنني لن أحذفها ، ولن أعدل فيها كما نصحني صديق بذلك بأن أبقي الجميل فقط وأحذف القديم هي أساس ما وصلت له الآن نثريا وشعريا ومقاليا .

عندما نبدأ بالخجل من ماضينا فلن نهدأ حتى في مستقبلنا ولن ...

كما نشر اليوم في جريدة الوطن ( الانفلات النقدي )





الانفلات النقدي
يحيى عمر آل زايد

عندما ننتقد فنحن نعري الحقائق لهدف التصحيح وليس "التجريد"، فما نشهده هذه الأيام من موجة ساخطة في مواقع التواصل الاجتماعي وأخص بها (تويتر) ينذر بحالة انفلات نقدي، ودوما لا يعقب الانفلات سوى "انهبال"، فالكثير نصب من نفسه ناقداً في كل شيء، واعتقد أن وجهة النظر هي نقد! 

وجهات النظر هي انطباعات وقناعات، والنقد هو دراسات وأبحاث، فعلى سبيل المثال هل من المعقول أن أحمل مسؤولية حادث مراهق طائش وزير المواصلات؟ وهل تعقيدات عملية يتحمل سببها الطبيب ووزارة الصحة؟ وعند الحديث عن الأطباء ولست مدافعا عنهم لأني سأصبح منهم بل أعترف أن هناك أخطاء شخصية فادحة يتحملها الطبيب، ولكن ...

لا تتنهدي أنا جدا ثمل !


أي واحدة أنتِ من حبات المطر ..
تتساقطين علي فلا أمسكها ..
لا أستطيع حملها ..
ولا النظر لها ..

أي واحدة أنتِ من الأبراج والشهور ..
أنارية الأبراج أنت أم هوائية ..
متشتت في حبك..
في دفئ مشاعري وبرودها ..
بينها وبين الشهور أكون !

أي واحدة أنتِ من ...

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم