نصوص على سحابة مطر ( المجموعة الثالثة عشر )

51
أنا :
صدقني عزيزي الاهم أن نتنفس معا تحت الماء !
هو :
تحت الماء ! مالحكمة !
أنا :
لأننا عندما نتنفس تحت الماء لن يكون ذالك بسهولة فالحياة مصاعب وان نحافظ على تركيزنا بها نحتاج لمجهود لنفصل مشاعرنا مع من نحب عن مشاكلنا وحياتنا الصاخبة، فعندما نتنفس تحت الماء بعد بذل ذالك المجهود ، فلن يصعب علينا التنفس فوق الماء ، ولكن هناك البعض لا يريد التنفس ، بل هناك البعض لا يجيد
52
ليس سرا أنني الآن ، أفكر فيك ، وأشتاق !
http://4.bp.blogspot.com/_X-A4ET-jAdw/S0wnBCbp-_I/AAAAAAAAKRg/LIcAGgq-qQI/s1600/41188.jpg
53
عندما تتوقف قلوبنا ، نحتاج لصفعة لتعيدنا ، وتختلف الصفعات باختلاف الأفكار ونية الصافع ! هل هناك من نيته صافية ليصفعني ‍!
54
ما صرت أصدق أحزاني ، تطاردني ، تطاردني ، تمهلني سنوات ثم ...

ماذا لو ؟



لا يزال قلبي يرفض اللامبالاة، ويرفض ما أريد تعويده عليه ! لا زال يحرقني تجاه أشخاص أحبهم ، ولا زال يوسوس في عقلي الصغير ، الذي طالما انجرف خلف أفكاره المجنونة ! ، يبدوا من حديثه المقتضب أنه خرج من عزلته ليخبرني وعاد ، وإن دل ذالك استثناء لي فهو لكوني لدية أختلف ! ولأنني الصديق القريب منه أبدا، ولكنني لا أتوقف عن التساؤل ( ماذا لو ؟ ) ذالك السؤال الذي يقتلني التفكير فيه ، فالأحاول أن ...

في الساعه 26 بتوقت هلوستي الروحي

http://www.iraqup.com/uploads/20090711/6PkL3-4Kxl_84950268.jpg 
تطالبني أوراقي المغتصبة عن الحرية بالعودة بشغف الأيام القديمة ، وفي أمسية حالمة ذات ليلة وقفت أولى أوراقي القديمة منذ سنين لم أعد أتذكر كم عددها تصرخ في وجهي بكل غضب وبمشاعر الخيبة وربما مشاعر الغيرة ! العودة للدفاتر القديمة ليس بالشئ السهل الذي تتوقعه ورقتي العزيزة ، تلك الورقة التي شهدت أولى لحظات هلوستي ستضل الرمز الذي لن يفقد في حياتي ، فمنها قلت باسم الله وانطلقت ولا زالت خيولي تتطارد خارج حدود الزمن ! يا ورقتي العزيزة ويا جميع أوراقي القديمة ، لا زلت أفكر بكم في لحظات من حياتي ، ولا زلتم لم تغيبوا عن ناظري ، ففي كل مرة أفتح مكتبتي لأقتني كتاب جديد لأقرأه تقع عيناي عليكم ، ولكنني لا أملك الجرأة لأتصفح ذكريات كثيرة مع كل حرف منكم ، ولا أتمالك نفسي لحظاتها ، فهل ...

توضيح



لا أدري ما المدى الذي يدركه بعض القراء تجاه حدود النقد ؟ تأتيني الكثير من التعليقات السلبية بوجهة نظري تجاه تدويناتي ، والعجيب عندما يأتي شخص ويكرر ردا لم أنشره ويتحداني أن أنشره ! أتمنى من الكل أن يدرك شئ ، النقد نقد النص والفكرة ، وليس نقد الكاتب ، البعض يتجاهل هذه الحقيقة ويتطرق لشخص الكاتب نفسه بمعنى أن يبدأ بجلد ذاتي ويهمل الفكرة الأساسية والمقال ، والكثير يصفي ...

مذاكرات " هو " : 2

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs170.snc4/37844_137935946240082_135410239825986_233777_3710126_n.jpg

يومه هادئ بدأه بذكر الله وإرسال تحياته وصباحياته المعتادة لأحبائه ، والتواصل معهم من عزلته ، فكرة واحده مسيطرة على عقله ، يدعوا ربه أن تتحقق ، يحاول أن لا يجعلها تسيطر على فكره ، لأنه يعرف نفسه جيدا عندما يتعلق بشئ ولا يتحقق يتدمر يومه بأكمله ، لم يستطع أن يبعد تفكيره عنها فلم ينجز أي شئ مما كان مخططا له في يومه هذا ! اتصل على أعز صديق له وتوأم روحه فلم يجد ردا ، وكرر اتصاله ورسائله فلم يجد ! على مدار 6 ساعات وبدأ القلق يسيطر عليه ، الشئ الثاني الذي يحاول أن يفسد يومه مع الفكرة التي تسيطر عليه ولكنه تغلب على ذالك بأن تعوذ من الشيطان ، اتصل على قريب له وتحادثوا وكان نهاية يومه بعد أن ألقى عليه قريبة قنبلة زلزلت كيانه ، وألجمت لسانه ، لا زال يبحث عن ...

نصوص على سحابة مطر ( المجموعة الثانية عشر )

46
هو :
يحيى أريد أن أبكي
أنا :
فلتذهب يا عزيزي إلى أحد الجبال
نحو الظلام
ولتصرخ !
فإما جنون يعتريك " وتنهبل " مؤقتا ثمن تستريح
وإما " عفريتا " يتلبس بك " وبرضوا " تستريح لأنه قد رفع عنك القلم !
هو :
بل سأذهب إلى القصيدة وأصرخ لها بكل قواي .
47
رسائل تحت السرير
أطفال وحب وحنين
وكبرنا وضاع الأمل
في زحمة الأيام
لا تكبر يا طفل
والعب
واضحك
بلا وهم وبلا هم

48

افركي الشمعة

وليخرج الدخان

ضوء مع مطر !

يخلفه ...

لحظات حلم .. وهلوسة ..

أنا الآن أعيش لحظة هذيان .. وهلوسة ..
تأخذني إلى الجحيم ..
إلى مرافئ الدموع ..
بكل تناقضات الوجود !
تبحر بي حتى أغرق ولا أعي بأنني أغرق ..
عقلي أتعبني ..
وجسدي خذلني ..
طموح ذبل ..
انجن وانتحر !
واستبدل بعقل !
عربد واستعر !
أنا الآن أغنية شرقيه حزينة ..
وربما أغنية أجنبية من أيام الثمانينات ..
ولا زلت أعيش لحظة حلم وهلوسة ..
قادتني لشرفتي
التي تطل على جنة

مذاكرات " هو " : 1

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSCHnZ35oXryb0ruE8MvpT8J4qaWx56CMf7AEm2UMSwkc9xMZ3o&t=1

لاحظ توتر الماء منذ فترة، كان الماء هادئا جميلا نقيا عذبا ( علاقة أرواح ) بدأ هذا الشخص غفر الله له يلحظ تعكر الماء من فترة إلى أخرى ! تعكر بسيط ثمن يعود، بعد فترة لم يعد هناك ماء ! بدأ بالتناقص ، وبدأ الهلع يدب في جسده النحيل الذي أرقه التفكير والمعاناة الوحيدة ، يستفسر من فترة إلى أخرى ولا يجد جواب ، يبحث في عقله عن شئ ربما يكون قد فعله من غير تعمد فلم يتذكر ، بحث حتى عن أشياء متعمدة فلم يجد ما يسئ ! بدأ البرود يأتي ، لم تعد هناك شفافية تحكي ، سقطا لمنزلة الصداقة بعد أن كانا في منزلة أعلى وسموها ما تريدون فلن تجدون لها وصفا حتى ، بكل قلق تدخل وحاول ووجد جوابه فجأة ! قطع المسافات بكل تهور وذعر ليرى ماذا حدث ؟ كيف حدث ؟ ولماذا ؟ لم يكن يعلم أن هذا الشئ الذي فجره صادر منه قديما ليس ...

تجربتي في معرض الكتاب الدولي بالرياض 2011

سترون من بعيد شخص متوتر متشتت رأسه يتنقل ما بين لوحات دور العرض بالأعلى إلى جدول وخارطة المعرض بين يديه ويمشي من غير حذر حتى علم من حوله أنه لن يتجنب أحد في مشيه حتى الفتيات أصبحن يبتعدن عن طريقه ! ومن لم يبتعد فالاحتكاك قد حصل !
سأدون الأمس في أوراق أيامي الجميلة ، في كتاب حياتي ، أحمد ربي أن أرواق سعادتي أكثر من شقائي ، سأدون في صفحة الأمس عنوان كبير بجميع الألوان ( معرض الكتاب الدولي بالرياض ) ، تجربه سنوية لن أتناساها مهما أقنعني عقلي بعض الأوقات بأنني لا أملك الوقت للقراءة وأنني يجب أن أتفرغ للكتب الطبية ومستقبلي ! أضل ازجر ...

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم