نصوص على سحابة مطر ( المجموعة الخامسة عشر )

http://3.bp.blogspot.com/_RH6dd3akHn4/Sq-SJnX_PLI/AAAAAAAAAPE/QJjNXzR6ntI/s400/broken+mirror.jpg


62- هناك مكان صغير في الركن تحت ذالك الانكسار المائل الذي يتوسط اللوحة ويشوهها ! فقط مكان واحد وفرصه واحده لي لأضع المسمار للوحتي ، فهل أحسن الاختيار وأعلق بها لوحة جميلة " دائمة " أم سأضيع فرصتي الاخيره !
 
63 - تعلمنا أن لكل فعل ردة فعل مساوية في المقدارة معاكسة في الاتجاه ، لذا لا تصرحوا بحبكم !
 
64- في الأحلام نحقق ما نعجزه في واقعنا ، نتمنى لو ...

في وداعية " سلطان " سعوديون يا " وطني "

http://s1-03.twitpicproxy.com/photos/large/432030876.jpg

للموت هيبة ، صور محزنة ومعبرة ، تاريخية لرجل رحل ، ولملك مُتعب من الهم والمرض ، يقاوم آلآمه في استقبال أخية الذي ذهب بابتسامة ، وعاد بلا روح ، هناك من يحتفل بمقتل قائدة على يده ، وهناك من يحاول محاكمة قائدة ، وهناك من ...

لن تطول رحلة الهروب ؛ ولن تغدر بي مطارات الفرح



 http://farm1.static.flickr.com/56/135044382_9a3cb33e04.jpg


يعاتبوني لميلي إلى ( الوناسة ) وبُعدي _ كما يدعون _ عن القلم ، غير أنني لم أرى نفسي مخطئا لحد الآن ، فلم أسرق ، ولم أخن ، ولم أعث في الأرض فساد ! ، وكما هي الحياة تمضي نمضي معها منتظرين يوما جميلا أجمل من سابقة ،  تجبرنا الحياة للتغير ، وهنا يظهر دورنا في المحافظة على مبادئنا وأحبابنا ، مهما ذهبوا يبقى في القلب ذكراهم ، سنعزف معا قريبا على أوتار القلب ، دعوا لي وترين لكي أنوع لحني ، حياتنا أقدارنا تفقدنا أصدقاؤنا بسبب ...

الركن .. !






يلتحف البكاء في ركنه الوحيد الذي يشعر به في غرفته التي تحتوي على أربعة زوايا ! لماذا هذا الركن هو الوحيد الذي يستوطن أحزانه كلما اغرورغت عيناه بالدموع ؟ يتمنى أن تكون غرفته دائرية بلا زوايا ، لأن زاويته تثيره كما تثير امراة فاتنة رجل وحيد ! تجعله يتذكر كل لحظات حزنه ، فليس له سوى أن يشتهيها ! ويتساءل : ما ...

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم