الجمعة، أغسطس 28، 2009

مذكرات مغترب عن روتينه في رمضان ( 2 )


http://blogs-static.maktoob.com/userFiles/d/a/dar_lakbira/images/ramadan.jpg


أستيقظ على هطول للمطر ؛ وتقافز قطرات منه على وجهي من النافذه ، مطر مطر ، تلك لحظات نادرة أحبها في أبها ، أستيقظ بكسل ، منذ أول يوم لي في الجنوب لم أنم جيدا ، وذالك يتكرر كل سنة ، بسبب قله الاكسجين وإرتفاع المنطقة ، فيصبح النوم ثقيلا وغير مريح ، سيفهمني من جرب النوم في المنطقة الوسطى ، حيث الانخفاض وبرودة المكيف ، يآه كم اشتقت لصوت المكيف ، وكيف اشتقت لرائحة ( الفريون ) المنبعثة منه ! لست في رمضان ، لم أستشعر رمضان ، قالت لي إحدى ...

الأربعاء، أغسطس 26، 2009

جل حروفي بأوراق الغرام



وجئتُ إليك قدماي من زجاج
عيناي بئران فاضا بالدموع
وأمامي حلم تحقق بانكسار
منك لا ارجوا هروبا
وحبي حقيقي لا من خيال
موج كاسح في الأفق
يحاول جذبي إلى لا مكان
أين اذهب بعدك أين اختفي
لغيرك لا ...

الاثنين، أغسطس 24، 2009

عبد الباسط عبد الصمد

كم هي روحانية هذا الصوت ، رحمة الله رحمة واسعة وغفر الله له آمين ، من أروع الاصوات التي اسمع بها القران ، لا يكاد عصر رمضان يمضي إلا وأستمع له ، قراءة متزنة متأنية مرتلة مجودة ، رحمة الله ، من أعذب الاصوات التي تغنت بالقران الكريم ، ومن أروع ما تسمع له في هذا الشهر الكريم ، بالاسفل نبذه من أروع القراءات التي إستمعت لها ، اضغط على كل سورة وستذهب للتحميل .
 
http://www.islamophile.org/spip/local/cache-vignettes/L301xH360/baset-bda29.gif

السبت، أغسطس 22، 2009

مذكرات مغترب عن روتينه في رمضان ( 1 )

http://islam.maktoob.com/image2918_500_361/500X361.jpg
 
مفارقات عشتها مابين أول يوم رمضان لي في حياتي بالمنطقة الجنوبية وما بين رمضانات كثيرة طوال عمري الثصير في المنطقة الوسطى ، تلك مذكرات لغربة رمضان ، وأسميها غربة لأن من يخالف طبعة وروتينة الرمضاني فجأة سيتغرب حتى يألف الروتين الذي تحكمه به منطقته التي يتواجد بها في رمضانه ، خرجت في عصر رمضان بعسير لأشتري جريدة الرياض التي توجد على بعد 12 ك من البيت لأنها لا تتواجد الا في المراكز الكبرى بعكس الوطن ! ومررت بملعب كرة ...

الجمعة، أغسطس 21، 2009

قراءة ليست فلسفية وإن إدعيت ذالك !


أحببت فيها الجمال والخيال ، أن أهرب الى خنادق النسيان ، أن أجوب الشوارع صامتا أفكر متذوقا النسيم والضباب ، أحب فيها خياراتها المتعددة ، والفرصة على تصحيح الاخطاء ، أن أغفر لنفسي الخطأ ، أن أتعلم وأخط " شخابيط " كأنها لطفل على حائط الزمان ، أحببت فيها تقلبها ، عنفوانها ، عزتها ، وظلمها ، أحببت كل ما فيها من الرغم من أنني فيها ! وهل لي خيار آخر ؟ يقول احد الحكماء إكرهها فستشتهي قتلها ، وأنت في الاصل تحب كرهك لها ! ولكنني عرفت حينما قال لي ذالك أنه يدعي الحكمة وأنه مثل البعض من يقرأ حاليا لم يفهم من هي التي أحبها ، فلن ...

الأربعاء، أغسطس 19، 2009

إستجابة للقراء ؛ وعهد جديد


استجابة للقراء ، وبمناسبة شهر رمضان المبارك ، لضخ حروف جديدة في مملكة الكلمات ، حدث انقلاب عنيف من الحروف على التحكم ، وسيطروا على القيادة وغيروا التصميم القديم لما ترونه حاليا ، كان سبب الانقلاب الثوري الحبري علي هو أن حروفي أخبرتني من قبل أن القراء سئموا من التصميم القديم ، ولكنني قلت لهم عند ...

الاثنين، أغسطس 17، 2009

الى حبيبتي التي " أوهم " نفسي بأنني لم أعرفها بعد ( 1 )


إعتدت كوني وترا منقطع ! اعتدت كوني ضائعا أكن في قلبي الكثير ، عندما أتأمل الشمس أراها جميلة ولكنها مؤذية للعين جمالها مؤذ ولكن عندما أتأمل القمر والبدر أراه متألقا خاشعا عابدا عذب للعين ، هناك فرق بين جمال الشمس وجمال القمر فهل ادركتم هذا من قبل ؟ ، سأجلس تحت القمر ، بل سأتعرى من خطاياي تحت القمر ، أطلب المغفرة من الله ، وأنظر ...

السبت، أغسطس 15، 2009

أحب أبها وأكره صفاتها !





هناك خطابات نبعث بها وأخرى نمزقها وأجمل الخطابات هي التي لا نكتبها ، نحن من الداخل آلات تسيرها الحياة كما تريد ، أروحانا مليئة بالحسد والحقد والبغضاء _ البعض طبعا _ ، تعبت من عيشي وسط عالم لا يفقه ما أقول ، تعبت من كوني وسط حسد وبغضاء وحقد ، بسمة أمامك والتواء فم خلفك ! أحب الجنوب وأحب أبها ، فلا تلوموني في هواها ، ولكنني أكره صفات من في أبها الى متى ؟ الى متى ونحن ...

الجمعة، أغسطس 14، 2009

هكذا علمتني الثقافة

قبل الامس كنت في أحد الاسواق التجارية بمدينة أبها ، لفت نظري منظر جميل ، أب مع ابنة الصغير البالغ سنة أو أقل أو أكثر بقليل كان يداعبة بحنان وحب بينما زوجتة في الجوار تنتقي فستان لها ، لاحظتة عند دخولي ، وبقيت ألقي عليه نظري بين الفترة والاخرى لأنني حقا نادرا ما أرى تلك المشاهد الجميلة التي تمثل الروح الانسانية التي أخفيناها تحت عذر الرجولة ! ، وفجأة رآني وأنا أحدق به ، ورأيته يعقد حاجبيه متضايقا من أنني رأيته ! ، وكف عما كان يفعله ! ، ثم تقمص روح الزوج الخشن ! لا أدري الى متى هذا الفكر يضل مسيطرا على شريحة كبيرة منا ، الرجل لا يكون رجلا الا ...

محكمة الحب !

http://1.bp.blogspot.com/_bw5ibL1CT3Y/R8c285qsTAI/AAAAAAAAAJ8/0o7yX2kTte4/s400/wh_76528957.jpg

حاكموني بلا سبب
في محاكم الحب بلا وطن
في خيالي بقايا تأن وتحتظر
وأنا مقيد بالدموع وبالدم
وعشقي كفراشة
طارت ثم احترقت باللهب
لهب لهب
وأهرب دائما ...

الأربعاء، أغسطس 12، 2009

أركون & أدونيس & علي حرب ، أين هم من تناقضات وإباحية الكتاب المقدس !


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

قرأت مقاطع من الكتاب المقدس ضمن قرائتي لكتاب ( العقل العربي للكاتب محمد الصوياني ) ويُقصد بالكتاب المقدس " التوراة والانجيل " ، رغم ترددي دائما في قراءة مقاطع من هذه الكتب ليس لخوف على عقيدتي لأنني أوقن أنها _ الكتاب المقدس _ ليس سوى خرافات وتحريف ، بل لخوفي من التحريم المسبق من قراءتها ، ولكنني وجدتها ضمن استدلالات الكاتب في كتابة خاصة انه أطلق لسان من نار عليها واستدل بما يناقضها عقلا وعلما فلم استطع ترك القراءة لأنها جزء من الكتاب .

" أركون " ، " أدونيس " " علي حرب " ، وهؤلاء المفكرون العرب الذين يدعون بأن لا شئ فوق النقد ، يتجاهلون ما يضرب المنطق في هذه الكتب التي لم تعد سماوية بل محرفة ، أين أركون من إباحية التوراة ، هو الذي قذف وسب ...

الثلاثاء، أغسطس 11، 2009

اسطورة الكمان Vanessa Mae

صاحبة لغة جسد رائعة ( Body Language ) ، عبقرية الكمان العالمية فانيسا ، أغرمت بقوة بمقطوعاتها وخاصة القديمة ، طالما أعجبت بStorm ولكنني همت بمقطوعتها Cotton Eye Joe عشقا لما فيها من توافق رائع بين مشاعرها وكيفية اظهارها على أوتارها وعلى وجهها ، ركزوا على ...

السبت، أغسطس 08، 2009

هديل الحضيف ؛ باب الجنة

آلمني حقا عندما تجولت في مدونة الكاتبة والقاصة السعودية " هديل الحضيف " التي توفيت السنة الماضية بعمر 25 عاما بسكتة دماغية ، لا زالت آخر تدوينة لها تشهد لها بالبقاء في عالمنا ولن تذهب ، تمت استعادة المدونة من أهلها واستلمتها صديقة لها غفر الله لهم لتشرف عليها تقديرا لهديل رحمها الله ، أثر خبر موتها في كثيرا السنة الماضية ، ولكنني لم أتأثر كما أنا الآن عندما تجولت في عالمها الخاص بها ...

الجمعة، أغسطس 07، 2009

المقال كما نشرته مجلة " نقطة فوق الهاء "

الكاتب يحيى آل زايد الالمعي
في مقال سابق تحدثت عن "هواية التكفير والعلمنة" وكونها ظاهرة منتشرة بشكل مخيف بين شرائح عدة، حيث أصبح القذف بالألقاب موضة إما من القاذف أو من المقذوف، فالقاذف يريد أن يُرى كمفكر وكعالم للأمور وأن لديه دراية، والمقذوف يريد أن تكون له هالة إعلامية تسوق نتاجه بدون تعب! وفي هذه التتمة أريد أن أتحدث عن الخطاب الديني والفجوة بين الدعاة والشباب، وأول ما أريد التحدث عنه هو ما يدعو إليه البعض وهو تجديد الخطاب الديني، فكلمة تجديد هي بحد ذاتها المشكلة، فعندما نقول تجديد ففي اللغة معناها: (مشتق من الفعل تجدد وكما في لسان العرب فإن معنى تجدد الشيء أي صار جديداً, وأجدَّه وجَدَّده واستَجَّده أي صَيَّره جديداً)، فهنا البعض يطالب بالتجديد وهذا شيء يعود لمن يريد، فتجديد الخطاب الديني يجب أن يكون في الأسلوب وليس في معنى كلمة تجديد، والذي يريده البعض هو تغيير وتخفيف ليساير الزمن كما يدعون! فالدين صالح لكل زمان ومكان، ولكن أسلوب الخطاب يجب تغييره، أما صرامته وشرع الله فيه فلا تغيير، وأعجبتني مقولة الكاتب السعودي محسن العواجي عندما قال: "القصور في الخطاب الديني لا يعني قصورا في الدين، فهناك فرق بين الدين كوحي رباني يشكل نظرية حياة متكاملة خالدة وبين إخفاق المسلمين في ترجمة النظرية إلى واقع حضاري"، من هنا انطلق البعض يردد مقولة التجديد في الخطاب الديني بقصد تغيير الأسلوب ولم ينتبه

الخميس، أغسطس 06، 2009

هناك رجل مثلك عاش وانتحر !

http://img29.picoodle.com/img/img29/2/5/28/ahmed3lam/f_11265m_99bc239.jpg

صوت الطبيعة يعزف في أذني ألحان من جمال ، صوت الارض ، في ليلة لي مع محبوبتي بين الجبال ، مع أبها ، وعطر الزمان يفوح في الارجاء ، عبق ورد يتسلى بمداعبة الحواس ، هذه اللحظات لطالما تمنيتها منذ وقت وزمان ، أنا الان بين أروع محيط يمكنني أن أعزف لوحدي سيمفونية عطره من قصص وملاحم وأبطال ، ضباب في ضباب ، وفكر وإمتاع للعقل والخيال ، وأمل بلقاء الاحبة يضل متعلقا بالاقدار ، ألتفت لخلفي وأنظر من نافذتي ، فأرى سماء مرصعة بألماس النجوم ، وبكائية بدر مضى يطل على بخجل ، منير بقوة وعنفوان الايام ، أمل بالخلوة أقترب ، بين ...

الثلاثاء، أغسطس 04، 2009

مدرستي وحياتي أنت يا نزار قباني

أليس جميلا ان تحب نوعا من الادب وتخلص له ، أليس رائعا ان تتبادل الافكار حول شخص ما وتتناقش بلا تعصب ، بعض العقلاء يضل عاقلا حتى عند الحديث عن العظيم نزار قباني ! اختلف من اختلف واحبه من أحب _ وانا منهم _ وهاجم من هاجم ولكن يبقى التاريخ شاهدا وتبقى الحروف ترسم لنا أبداعا لتذكرنا بشخص عاش ومات مع من مات ولكن اختلافة معهم أنه ترك بصمتة في جيل جديد ، أعلم ان الاغلبية سيحاربني على ذالك وينتقدني وياما حدث هذا ولكن مقولتي المتكررة لهم آخذ الجيد وأترك ...

الأحد، أغسطس 02، 2009

هذا أنا


لدي تجاوزات في الكتابة ، في الشعر ربما لم أنشر النصوص بعد ولكن فيها تجاوزات ، ولعل سبب ذالك انني استقي منبعي من مدارس متشابهه كمحمود درويش وفاروق جويدة ونزار قباني ، ايضا لدي تجاوزات في الاطروحات ، والمواضيع ، أريد من الكل أن يعلم أنني لم أتعدمها أبدا ، دائما ما أردد مقوله أنني اريد الحوار لنعرف ...