عيد ميلادها




في مثل هذا اليوم مولدها ، أحبها وأعشقها ، وعشت معها سنة كاملة وبإذن الله سأعيش معها زمن جميل ، حاربني الكثير في حبها ، وحاربني البعض بأنني لن أتحملها ، ولكنني أثبت للكل في سنة كاملة أنني أستحقها ، أتنفس فيها ومعها ، بعد تعرفي بها زادت ثقتي بنفسي ، من حاربني أصبح معي ، وقال أنت تستحقها ، ولك ...



لمساء الورد للشرفات

الماجده ، وقصة عشق الحروف ، تتلألأ في بدر شهر أبيض ، وتتساقط زخات زخات ، لننسج من صوتها الدافئ كلمات ليست كالكلمات ، لا أستمع لها الا وأنا في أرقى حالاتي العقلية ، عندما يكون الكون مجرد أنا ومن أحب وألحان في زمان مضى ، كانت الملكة ولا زالت ، بأحساسها الدافئ عندما تتغنى بالحروف ، من فؤادها ، من روحها تتراقص بالانغام ، وتنسجع لنا شبكة من الآهات ، لتترقرق ...


الله أكبر ، وعلى ألحان آذان الفجر من حناجر المسلمين ، أقف أمام نافذتي ، ثم افتحها ، وآخذ نفسا عميقا جدا وجدا ، واستنشق رائحة ، طالما حلمت أن استنشقها في مدينتي ، رائحة المطر عندما تحمل الرياح لي رائحة المطر من الاحبة ، أتذكر أيام قلما ، فارقت البسمة ، عنواني ، وآخذ نفسا أعمق ، وأعيش ذكريات ، جميلة ، فيأتيني نسيم عليل يداعب مخيلتي ، حي على الصلاة ، تخرجني من ...

أستطيع عمل ذالك !

لماذا أهذي دائما بالقمر ؟ سؤال طرحته على نفسي بينما أشاهد صديقي القديم منذ الازل كان ولا زال مخلصا لم يتأثر بالحاقدين من السحب ربما لهذا أصبح صديقي ، صديقي البدر ، فهو شامخ كالحق في السماء ، أحبه وأحب حياتي جدا ، وأحب كوني عضوا فعالا في مجموعة الحياة ، أمامي الكثير ، وأنا عازم على المضي قدما نحو المستقبل ، أخبرني القمر قبل قليل عند اكتمالة لهذا الشهر في حوار لي معه فقال :
لك انت تختار أن تصبح طبيبا وتركز على دراستك أو أن تختار الاحتراف الكتابي وتكتب كثيرا وتركز على الادب ! كان خيارا سعبا أن اتنحى جانب الطريق ، كان خيارا آلمني الذي اخترته في كوني سأركز على مستقبلي العلمي ثم الادبي لاحقا ،بالتأكيد سأوازن ما بين دراستي وكتابتي ولماذا لا ؟ أستطيع عمل ذالك ، ولكن سيكون هناك تأثرا واضحا ، فكوني كنت اكتب يوميا حاليا أصبحت مرة في الاسبوع ! ها يا ...

وحبيبتي لابسة ثوب الزفاف !


 
عرش جميل ينتظر العروسين ،وأنا متردد في الخروج للتهنئة ، وأبكي بجمر من القلب لفقد حبيبتي ، بدلا من الجلوس بجانبها ها أنا اهنئها لأنها بعيدا عني ، فأخرج بين الصقوق أخرج ، وبين الناس أعبر وأعبر ، وعيني على شرفة وردتي وعيناها علي ، ثم آتي العرش ! ، وأقلب نظري بينه ...

وعاد عبثي !

في الخلاء بين العشب والشجر ، هذياني الباكي أمام البدر و القمر ، أعزف لحنا رومانسيا ، حيث الوصول له صعب ، والانكسار فيه سهل ، وحيث أتوه في خيالي المرعب ، أتنهد بابتسامة حزينة ، وأعود لشرفات الزمن ! ، على أوتار روح ممزقة ، أعزف سيمفونية حب ، طال به الزمن ، وارتكن في ركن بعيد ، أنشج الدم ، في غابات أحزاني ، التي تندب حضها لأن فيها مستقري ، وفيك أنتِ شخصان ، شخص ...

الرسم بالكلمات 2009



 












امتدادا لرؤية الصحفي ( علي سعيد ) في جريدة الرياض الأربعاء 23 ذي القعدة 1430هـ - 11 نوفمبر 2009م - العدد 15115 حول البوم الموسيقار ( كاظم الساهر ) الجديد " الرسم بالكلمات " أحب أن أعقب عليه موافقا له ومضيفا أيضا .
في أنموذج القيصر لنا فنان جميل بحسة وبعذوبته امتدادا من " كان صديقي " الى " حافية القدمين " الفترة الساهرية القوية التي تألق القيصر في أحياء التراث العربي والانثى العربية وخاصة الدمشقية ، كان ولا زال ذالك التعاون الذي بدأه القيصر مع أفضل شاعر عربي شهده التاريخ ( نزار قباني ) بداية بلا نهاية لمشروع ...

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم