هذيان !




يعلمونني دائما الجغرافيا والدول وينسون تعليمي الاجناس والبشرية والانسانية !
يعلومنني دائما الدول وينسون مصير الارض والحظاره !
يعلمونني بل يلقنونني العلوم وينسون الثقافة !
يعلمونني دائما محاربة الحب وكأنه جريمة وينسون تعليمي اياه في تعاملي مع الاخرين !
يعلومنني دائما الحروب المعارك وينسون تعليمي سبب وقوعها !

أحتاج لتعليم لغتي للاخرين ! وأين الآخرين ! لا يوجد سوى مشردين يبحثون بين متاهات الحزبيات والاعراق والعنصريات ! أعتقد أنني ...... سأقضى حياتي كلها في محاولة فهم لغتهم ! لذا فالاختصر الطريق والأتعلم لغتي في نص حياتي ! هل فكرت يوما أنني معزول لوحدي في كويكب ! هل فكرت أنني سأموت بما وحيدا ! ومن أتى بسيرة الموت ! إنها لذه ماسوشية لتعذيب الذات فيني ! ربما سأحاول تسلق الجبال الوعرة لألقى نظرة حولي وأتخذ قراري . أخاف أن يمضي العمر مع من مضوا وانتهى بهم المطاف معلقين على حافة الجبل ! ربما أن اموت على مقربة من القمة أو على الجبل نفسه أفضل من أن أموت في أرض مستوية وحياتي كنهر هادئ ! يعلومني الكتابة وينسون تعليمي ماذا أكتب !



1 اضف تعليق:

غير معرف 11 مارس 2009 3:04 م  

نص رائع وملهم جداً..
هل أنت كاتبها!
ماشاء الله لاتعتبر هذا التعليق تنقيص لك ولا تلومني لأني أرى دائماً من مثل عمرك مغشولون في أشياء أخرى
غير الأدب والمطالعة ..
أتمنى من أخي أن يحذوا حذوك فأنتم في العمر نفسه.

أطلب من الله أن يوفقك وأن يحفظك لوالديك..

أختك المتطفلة moment

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم