سحقا لكم ، ما تريدون مني ؟

فيني شئ يريد الصراخ ! ، أغمض عيناي واتخيل يدي تتسلل داخل قميصي ، تخلع الازرار وتخترق صدري ، تسكب الدماء وتخرج قلبي ، وأفتح عيني وأرى قطرات دم ساخنة ، تتراقص بين يدي ، أبحث عن قلبي أين ذهب ؟ ، وأنظر لصدري فأرى أضلاعي منثنية للخارج ، وقلبي مغروس في أحدها وهو يأن نبضاته الاخيرة ، فأصرخ بحزني وبغضبي ، ما الذي يحدث معي ؟ ، هؤلاء يحاربوني ، وهاؤلاء يحبوني ! ، أقرب الناس لي أتضح انه ابعدهم من أول خلاف يهرب ! ، وأبعد الناس أتضح انه اقربهم أول خلاف تتوثق صداقتنا ! ، أأنا مخدوع كبير ! ، سحقا لكم ، ما ...
... تريدون مني ؟ ، سحقا للمرات الألم ! ، ألا يكفيكم دمي ؟ الا تكفيكم دموعي ؟ ألا تكفيكم انهياراتي ؟ ، لا استطيع هجر صديق ، لا استطيع ان اتشاجر مع أحد أصدقائي الذين اعتبرهم عائلتي ! ، واذا شاجروني ذهبت لهم وصالحتهم وهم المخطئين ! ، هل هذا ضعف فيني ؟ ألأنني احافظ على من أعزهم يحدث لي هذا !! ، ماذا تريدون أنتم الآن ؟ أقرأتم واستمتعتم فقط ! أهذا ما تريدون ؟ فقط ان تستمتعوا بآلآم الغير ، هذه تدوينات روحية فقط لا ادري لم حتى انشرها ! أعرف انها لا تثير اهتمامكم ، فقط تعجب القليل ومباحث الدولة ! ، أعرف أنكم لا تريدون فقط القراءه ، ولكن اغلبكم يجاملني ويرد فقط مجاملة ! هل أخبرتكم الا تجاملوني وتلمعوني ؟ ......انتهى العرض ...... انتهت المسرحية فلا يتواجد أحد هنا معي بين الكواليس ....... هذه التدوينة بلا مونتاج ! وأعرف أني سأندم كثيرا بعدها ,,,

3 اضف تعليق:

غير معرف 14 مارس 2009 12:36 ص  

انا مبارك الجوير

انت يوم تكتب هذا صاحي ولاسكران

غير معرف 16 مارس 2009 12:37 ص  

الفكرة جميله جدا ومميزة تحاول أن تعبر عن مشاعر وأحاسيس الإنسان بطريقة مغايرة وجميلة كما قلت ولكن للأسف تحتاج إلى تنقيح أكثر وتصوير يلمس المشاعر كما أن القارئ عندما يقرأها لايحس بما تريد ، الخلاصه أتمنى جدا أن تعيد كتابتها بحث تكون أكثر تشويق وإحساس وإمتاع عند قراءتها (الفكرة التصويرية جميلة أجعلها أجمل ) وشكرا
ناقد فقط

غير معرف 4 مايو 2009 11:01 ص  

لعل بعض الحرف يرسمني يا يحيى........
ولكن عندما تجرحك الدنيا...فتذكر زوالها...
وحتى في ظلمها عدل....كيف ذلك؟؟
لانها ظلمتني فعدلت معي!!!!!!

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم