ويهطل المطر ! وأنا لا أملك سوى كلمات !


ماذا عساي أن أقول أحساسي جدا عال ، ويطفوا يطفوا ويلقي بي نحو السحاب ! نعم سحاب بالخرج ، اليوم أمطار رائعة غزيرة وكلمة غزيرة هنا حقيقة لا مجاز ، كلما حاولت ان انشغل وأشغل نفسي لكي لا اكتب هذا الكلام ، لا استطيع اريد ان ادون هذا اليوم كتذكار ، لا اريد تعويد نفسي على التدوين كثيرا لأنني مقبل على المستوى الثاني من الجامعة واحتاج لتركيز في المواد ليس كما الان في كل لفتة أو شئ جذاب لا أقاوم وأهرع للجهاز ، ربما افتقدت اوراقي القديمة التي كنت ادون فيها قبل ...
... افتتاح المدونة ، ولكن بلا ثرثرة هذا اليوم يوم جميل ، وعندما تبدأه بماجده الرومي ! كطفل فرح أشاهد المطر ، واتذكر انشودة المطر للسياب ! ، مطر مطر ، أدون هذا للتاريخ أن اليوم يوم خير ، ويوم مطر ، والى لقاء . كلمات ليست كالكلمات ، هذا هو عنوان يومي ، لا شئ معي سوى كلمات ، كلمات ليست كالكلمات !

2 اضف تعليق:

غير معرف 2 مارس 2009 3:35 ص  

المطر كان رائعا لكن احساسك به واسلوبك كان اررروع
مع خالص تقديري
( القلم الابيض )

غير معرف 2 مارس 2009 3:39 ص  

المطر كان رائعا لكن اسلوبك واحساسك به كان ارررروع
مع خالص تقديري
( القلم الابيض )

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم