هل هناك أجمل من أن تستيقظ على رائحة المطر ؟ وفي بعض الأحيان توقظك قطرات المطر إن تركت نافذتك مفتوحة ، يجيء رمضان بعد آخر وفي كل رمضان يمر علي ينعكس لدي انطباع جميل بأنه هو الأجمل ، ولكن يأتي الآخر وينقش بصمته وذكرياته ، فتنتحر الحروف في وصفه ، وتحتار أيهما أجمل ! يسألني شخص _ غفر الله لنا _ ماذا يعني لك رمضان ؟ أستطع الإجابة لأنه ممن يعتقدون بأن رمضان أكل ومسلسلات وذكر الله ، لم أخبره بأن رمضان محطة توقف كالوقود نتقرب بها إلى الله ، نستيقظ ظهرا وننجز أعمالنا وعندما نخرج وننهيها يصادفنا المطر ليغرقنا فنسارع كأطفال نحو ...
سياراتنا لكي نتجنب البلل ، ويأتي عصر رمضان الذي أعتبره أجمل فترة في اليوم ، كثرة هي الأشياء التي لا استطيع أن أوصف بها عصره ، ولكن لمن تبللت روحه بالدموع سيدرك ذالك ، لم أخبره عن روحانية الشهر ، لعمري من لم يشعر بروحانية رمضان فهو ضال وضائع فليدرك نفسه وليستشعر الشهر ، فهو 30 يوما فقط فلماذا نحرم أنفسنا من رحمة ومغفرة الله ، لم أخبره بما دار في عقلي ولكنني اكتفيت بالابتسام والسلام والابتعاد ! سادتي رمضان شهر المغفرة ، وشهر العتق من النار ، لدى كل منا معاص ، ولدينا ذنوب ، وأملنا في الله أن يغفر لنا وأن يستر على عبادة المخطئين ، فيارب اغفر لنا ذنوبنا ، واجعل كل قطرة مطر تبللنا تبعدنا عن عقابك ، واجعل كل سحابة تغطي على شمسك سحابة إيمان تغلف قلوبنا ، واختم بنا بخير ، غفر الله لنا .

2 اضف تعليق:

ツ ŜŋòŔểҰ ツ 5 أغسطس، 2011 5:21 ص  

الله يسعدك كلام رووعه
الله يكتب لنا مغفره وهدايه في هذا الشهر

كل سنه وانت بخير

بدر العسيري .. 5 أغسطس، 2011 5:55 م  

آمين يارب العالمين ..
غفر الله لنا ولك,,
وأعتق رقابنا من النار ..

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم