كارول سماحة والشحرورة صباح في مسلسل أعتقد بأنه من أنجح مسلسلات رمضان هذا العام ، رغم إعجابي بكارول كفنانة منذ سنين إلا أنني كنت متشكك في قدراتها التمثيلية قبل المسلسل ولكن مع مسلسل ( الشحرورة ) أبدعت في إتقان دور الفنانة الكبيرة صباح ، فقط يعيب عليه لقطات مسيحية ربما لو جمعناها كلها لما تجاوزت الدقيقة ولكن لو تغاضينا عنها لرأينا تحفة فنية لم أرى مثلها مثيل من بعد مسلسل " نزار قباني " الذي عرض قبل سنين ، من خلال مسلسل الشحرورة لا نشاهد حياة الفنانة صباح فقط ، بل نشاهد ...
أجواء الريف والقرية وكيف أن كل شخص لن ينقطع عن أصله ومكانه، وفيها من الفلكلور اللبناني القديم والقسوة والعنف وحياة الظلم ، وذالك ما جعلني أتابعه رغم أنني لست محبا ( لصباح ) ، الشحرورة تعطينا معاني في الصبر وتحقيق الأحلام مهما كانت بأنواعها ومهما انجرحنا أو ظلمنا أو بكينا وقست علينا الدنيا الأحباب والأصحاب أعظم انتصار في تلك اللحظات أن نبتسم وندخل البسمة على شفاه الآخرين  ، المسلسل ليس قصة حياة شخص فقط ولكن فيه من المعاني والقضايا الكثير لمن تابعه بعين ناقده وليست عين متابع ومعجب فقط ، ( الشحرورة ) من إنتاج روتانا خليجية التي قدمت باقة رائعة هذه السنة ابتداء من ( توق ) رائعة البدر إلى ( الحسن والحسين ) الذي لم أتابع منه سوى حلقات ومللت من تمطيط المشاهد والأحداث وبدائية التمثيل وربما لتلك يومية أخرى .



2 اضف تعليق:

غير معرف 22 أغسطس، 2011 1:17 ص  

جميب جدا على الرغم من اني لم اتابع منه الا عده حلقات ولكنها رائعه
اما عن مسلسل الحسن والحسين فلم اتابعه لربما لم يشدني اي اعلان له ولكن شكرا لك لترقك لهذا المسلسلين

غير معرف 11 سبتمبر، 2011 2:22 ص  

مقالين متتالين .. أحدهما يثني على قناة القرآن الكريم التي حرم منها من تابع المتمايلات على حد قولك.. وقبله بقليل ثناء على فنانه اجادت التمثيل لتجسد دور أستاذة لها اي فنانة اخرى

اتمنى لك التوفيق اخ يحيى تعجبني كتاباتك ولكن لازلت تائها لا نرا لك توجه محدد

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم