أحلامنا ,,

http://www.brnageh.com/site/images/stories/articals/Dream.jpg
إلى متى ونحن نُطارد الاحلام ! يحتاج كل من الى أن يدرك أن هناك فاصل بين المستحيل والحلم وأن لا ننجرف خلف آمالنا ، في لحظات من حياتنا ندرك أن ما كنا نسعى وراءة مستحيل يجب أن نعي حقيقة الانسحاب ، والتوقف عن القتال ، وعن الانتحاب ! لا زلنا نسعى وراء أحلامنا ، ومهما تأكدنا من استحالتها لا زلنا نعاني خلفها ! لماذا ؟ أوقاتنا الجميلة تُفسد بلحظات غريبة ! وسعادتنا لا تدوم أبدا ! إختبارٌ أم ابتلاء ؟! لا أتخيل أحدا يعيش بلا خيال ، فأين نهرب بعد مصآئبنا ؟ الى الخيال هو الملاذ ، عندما يتحول الحلم الى ابتلاء ! عندما يتحول الحلم الى رجاء ! عندما نُحقر ...
... من أنفسنا ونصغر من قدرها تماشيا مع ما نرجوه ! عندما نعي حقيقة أننا لن ننجو من هذا الحلم الا بكارثة ، يجب أن نتوقف ، قف أيها الثمل ، نحاول الاستمرار ، ونتبع عواطفنا وننساق بكل بلاهه ! ، علامات في حياتنا تخبرنا بأن نتوقف ، وأسوأ مافي الانسان العناد !

0 اضف تعليق:

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم