وإني اختنق !

http://www.hagitshahal.com/images/choking.jpg
لقد نذرت لنفسي في يوم أنني سأتحمل كل ما سيأتي لي من مشاكل بسبب الكتابة ، حدثني قبل سنتين شخص غفر الله لنا وقال : ( أنت مقبل على موج كاسح فاحتمل ما ستجده من رغبتك في مقاومة هذا الموج ) ، حينها قلت في نفسي هذا شخص مبالغ ! ولكنني أدركت ذالك بعد سنتين ، هناك الكثير من العقليات في مجتمعي تعتقد أنها على صواب دائما ! ،دون ادنى أحتمال للخطأ ! كل مقال أكتبه ينم عن فكري ولولا اقتناعي بها لما نشرتها !، بدأت أتيقن أن البصيرة هبة من الخالق عز وجل ولن توجد بالممارسة ! يأتيني قُراء يفسرون أجزاء من المقال بعقليه وفهم محدود جدا ويطالبني بعضهم بالتوبة ! اللغنة العربية مليئة بالمفردات ، كلمة واحدة تغير المعنى ، فتريثوا رجاءً ، هل ذنبي أنني ...
... وسعت آفاق استيعابي وآفاق قراءاتي عاليا حتى لم يطق القارئ أن يُكمل لي ويفهمني ؟ لا اعتقد أنني وصلت لتلك المرحلة لأن هناك من يفهمني ويقرأ ما خلف النص لي ، ربما هي متلازمة الفهم لدى العقل السعودي يفهم كما يريد بحسب مصطلحاته وأفكاره !، سادتي ؛ لقد سبحت ضد التيار ، وحاولت الوصول للضفة الأخرى فمن سيتلقفني هم النخبة وأنا لا أريد ذالك أريد منا أن نُثقف بعضا وننتشل البعض وأن نفهم بعضنا البعض كوننا جميعنا نتاج تربية مُدجنة فمن الناجي ؟

1 اضف تعليق:

ناقد فقط 21 يونيو، 2010 12:23 ص  

أسعد الله أوقاتك أخي يحيى
ماشاء الله المدونة عامره بالكتابات والمقالات غبت قرابه الشهرين ووجدت الكثير والكثير حتى نمط الكتابه لديك تغيرت شئ جميل ، لامتع نفسي بكتاباتك ولي عوده خصوصا مقالك عن التشدد والغلو ((بصراحه جميع ماكتبت )) جدا رائع
كل التقدير والاحترام .

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم