اللقطات الخمس !

اللقطة الاولى : عصفورة في الطريق ، أمر من أمامها فتطير ! أذهب فتعود لشرب ماء ، ثم تطير ! فأجد كرسيا أمام الغسق ، فأجلس وأتنفس بهدوء .

اللقطة الثانية : أوراق الشجر حولي ، تصنع معي دوامة حزن وتغتي ، أنشد أنشودة الزمن في عقلي ، فأجد يدا حانية تعتصر برقة يدي ؟

اللقطة الثالثة : أخبرتني بسرها ، دمع فاض بلحنها ! ، فقلت لها وناظري متعلق بالافق ، أوقن أنك لست سوى خيال ، لهذا لا اريد أن تتعلقي بي ، فتطاردي ...
... عقلي في كل زمان !
http://vb.arabseyes.com/uploaded/4_1199563033.jpg 


اللقطة الرابعة : أنهض من مجلسي ، وأتركها ! فلسبب ما أصبحت أُنفرُها ، وأعود للمشي في الطريق ، فأجد العصفورة تفترش الطريق ! ماتت وهي تشرب ماءً ، وآثار العجلات يخبرني عن الفاعل ، عند الغسق :
اللقطة الخامسة : ألتفت بسرعة خلفي ، فأجد فستان أبيض جميل ، من غير لابستة ! أين هي ؟ أهي خيال أم هذيان ! أم يضل عقلي ينادي بجرحي ! لا تذهبي ، من الرغم من الجفاء ولعناء ، اعتدت كونك بجانبي ، من يريق دمي كل صباح ! ، ومن يدمي قلبي عند الغروب ! مسافرتي ، أنى لي بلقطة سادسة !

1 اضف تعليق:

.... 4 يوليو، 2009 10:48 م  

اللقطة الثالثة أفضل لقطة لدي..
نحياتيـ..
حلــ..ــم

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم