موعد مع قُبلة


http://up.ql00p.com/files/kbk1ou60dxd5d6ghx1ec.gif

أمسكت بيدها
 طلبتها : أغلقي عينيك
وذهبت بها

توقَفتُ والتفتتُ لها
أمسكت يديها بيدي كلاهما
تأملت ابتسامتها
وطلبتها : أبقي عينيك مغلقة
تأمت حُسنها
وحُمرة خدها
ومن غير إرادة
قبلتُ راحتي يديها
ثم لذالك المكان أخذتها

قالت : أأفتحُ عيناي ؟
فقد تلاشت اتجاهاتي
وفقدت ...

 تركيزي
وزاد حيائي
وتلعثمت وأنا فصيحة
ولا أرى فستاني ؟!
أخاف أن تراني بحالة يرثى لها
متلعثمة مترددة لا أقوى على قراري
قلت لها : كل يوم معك
هكذا حالي
وعيناي مفتوحة !

فتَحت عيناها وضحكت
إذ رأتني واحتضنتني
فارتعشتُ بين ذراعيها حبا
واعتصرتها فاعتصرتني
وبقينا لضوء الصبح
والفراش حولنا يغني
أبعدتني عن صدرها
فتمسكت بها
قبلتني
فاستسلمت لها
وضحكنا وثملنا
حتى زفتنا عصافير الصباح
ومع شروق الشمس
عدت بها
وفجأة ونحن نسير ..
استيقظت من حلمي !!
أيا حالي !

0 اضف تعليق:

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم