تستوقفني الذكريات ؛ وطني الحبيب وهل أحب سواه ؟

تستوقفني الذكريات ، عندما أشاهد وأستمع للأغاني الوطنية ، ذكريات التلفزيون السعودي من خلال اغانية الوطنية الخالدة ، وأتعجب لماذا لم يعيدوها أم انهم ضمن خطط التجديد نسوا تراثهم ! إن الامر يتعدى كونه مجموعة أغان معروضة ، بالنسبة لي تتمثل في كونها طفولة ، وزمان جميل ، من هذه الاطلالة ، أحببت أن أسجل ضوءً من شريط ذكرياتي ولن ...
... أدونها ، لأن ذكرياتي لي لوحدي ، ولا أريد مشاركتها ! عفوا سادتي ، فالنتغنى معا بصوت الراحل طلال مداح _ رحمة الله _ وطني الحبيب وهل أحب سواه ؟

 




يا بلادي واصلي ، الله معاك واصلي ، واحنا وراك واصلي ، والله يحميك بلاد العالمين ، بلاد العالمين ، آمين .
 

1 اضف تعليق:

غير معرف 23 سبتمبر، 2010 12:53 م  

ياحلوها ذكريات السعودية .. وصدقني ما يحس بحلاوة السعوديه الا المغتربين ..

كل عام والمملكه بخير :$

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم