يا ليلة العيد آنستينا

http://urad.free.fr/urad_chamsona/eid/28.gif
أحلم بأن يكون العيد لدينا وقتا لنتسامح ممن أخطأنا بحقهم أثناء أو قبل رمضان ! ، أحلم أن يعود كل شخص لتقمص روحه الطفولية " المحشورة " في زاوية النسيان وتقمص فرحة الطفل بعيدا عن عالم الرجولية ! ، ( عيد الأطفال ! ) ولماذا يكون العيد للأطفال فقط ، دعوة للكل أن يخرجوا كل طفل في أعماقهم ويطلقوه ليتنفس بعد اختناق طويل فكفانا مكابرة وكفانا تقمصا لدور الرجولة الزائفة ، ماذا أقول للطفل الصغير بداخلي لو أتى يسألُ عني ، ماذا فعلت في الشهر الفضيل لتستقبلني ! ( ما لي أحدق في المرآة أسألها ، بأي ثوب من الأثواب ألقاه ) ! ، أحلم أن أرى انطلاقة جديدة وبداية ...
... مبشرة بعد شهر المغفرة الذي فرط فيه من فرط واستغله من استغل غفر الله لنا! ، لماذا بعد كل جملة أرى استفهام ؟ هل قلمي يخبرني بأن تلك أمورا لن تحدث ؟ أحلم بأن نطوي صفحة جديدة ونخط أولى عباراتنا فيها بالمحبة والمودة ، أحلم بأن أعود طفلا من جديد ! وأترقب صباح العيد مع أنغام العيد ( أهلا أهلا بالعيد ) ( ومن العايدين ومن الفايزين إن شاء الله ) ، لربما كان من الغباء أن نعيد الزمان ، وندعي أننا فصولا من كتاب ! ولكن فلنحلم قليلا أن نعود كما نريد أن نكون ، أن نتخذ من هذه الأيام عذرا لكي نفرغ مشاعرنا ثم فليعد من يعد إلى رجولته واليبق من يبق في روحه المرحة ، إلى من أحبه جدا ، إلى جميع أصدقائي الذين احترمهم وأقدرهم جدا ، إلى كل أعدائي الذين شجعوني وصنعوا من قلمي الصغير شيئا لم يكن يذكر ، إلى كل من يلتمس في روحه تغيرا وعزفا منفردا على إيقاع رومانسي هادئ ، إلى كل من قرأ لي حرفا ، عيدكم مبارك ، وكل عام وأنتم قطع سكر .

1 اضف تعليق:

أضعت منظرتي 12 سبتمبر، 2010 5:37 م  

كل عام وأنت بخير

وعيدك مباركـ

وتقبل الله منا ومنا الصيام والقيام وجعلنا من المقبولين

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم