ملحمة الإنهيار !


وانهارت بجانبي اهتز غصن الشجر

فماتت بين يدي

كما عاشت لبرهة

ماتت بلا قدر

وانشق القلب بعدها

زمردا بين ماء البحر

لآلئ من ورد ومن شعر

ومنارة في بحرنا مكسورة

نهتدي بلا نور

فكانت نهايتنا

أن ماتت بين يدي

انهار قلبي

كيف أعيش ...
... بلا صبر

وكيف لا اعبر عن نفسي

بلا شعر بلا غزل

وشعرها الأسود يتناثر بين يدي

عيناها عذبتان تنظر للأفق

يداها لا زالت بين يدي

بياضها نفاث

فكأنما ريحها شذى الورد

بين يدي أصرخ صرخة العمر

اصرخ بكل ما في من قهر

وابكي بدموع كم ذرفتها على قدري

بين يدي نهاية حبي

أضمها وأقبلها على أمل

لن تعود هكذا قال عقلي

ويأبى قلبي ويحطم الأسوار ويبكي

ثوبها الأبيض يترنح مع الرياح

ويصنع مع صوته نبرة حزن

يعزف على وتر ويغني لحني

يغني قصائدي وينسج ......
عبق شعري
وشعرها فوق شعري
يرفرف به الرياح
ليدخل إلى ذاكرتي
أزيح شعرها من عينيها
أرى بئران سوداوان ينظران نحوي
وأزيح شعرها من فمها
فأرى ثقب جميل ينتظر ثغري
بكل صوتي أصرخ بلوعتي
لا تموتي لا ليس بين يدي
ليس بعد ما تعبنا وتلاقينا
أين زوارق الإنقاذ أين المرفأ الفضي !
أحيطها بين يدي
أضمها لصدري
هذه الأقدام كم سارت لي
وهذه الأصابع كم أحاطت بوجهي
نزف قلبي كل همة
وشاخ به العمر
لن تعود يا قلبي

1 اضف تعليق:

.... 4 يوليو 2009 10:52 م  

أفضل الكلمات والجمل تنهار..أمام روعة ماكتبت
نحياتيـ..
حلــ..ــم

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم