إحساس غريب يتملكني منذ ليال ، تلك الليالي التي قضيتها وحيدا ، بعيدا عن الكل ، حتى بعيدا عن هواتفي المحمولة ومن وسائل التواصل ، قضيت الليل بأكمله في عزلة روحيه ، رغم كوني بعض الأوقات بين الناس ، أقرأ وأكتب وأتنفس وحتى أهذي ! ورحل الليل بأفكاره وآتى الصباح يغني وليدا ، لابد للروح أن ترقص في هذه الأجواء الجميلة، لمن لم تعربد روحه في تلك المناظر فهو ميت الإحساس والروح والضمير ، فإذا ذهبت الروح ذهب الضمير ، كما للعقل والقلب ميزان هناك توازي للروح والضمير ، في هذه اللحظات الرائعة ، وبذالك الهدوء الغريب الذي يستحوذ علي منذ البارحة !هدوء في المظهر والتصرفات وحتى في الأفكار ! آخذ جولتي الصباحية التي أحبها بعيدا عن ضوضاء الليل هنا في أبها ، أخرج صباحيا لأغسل روحي ، وأنقي فكري وعقلي ، ألقى تحيه الصباح مع كوب قهوتي على الجبل الأخضر الذي يضل شامخا رغم الإهمال ! وأذهب إلى مكاني المعتاد في حديقة ( أبو خيال ) بكتابي وقهوتي وكاميرتي  فيستقبلني مقعدي الذي أصبح يعرفني ويستجدي بي كوني من أهل الصباح أن أنقيه من أصحاب الليل  والنهار ، أقضي هناك دقائق لا أفعل سوى أن ...
استلقي غير مبالي بأي نظرة تمر بي ! لأغمض عيني وأحدق متابعا العصافير والفراش ، وتغتالني رائحة الطبيعة مع ندى الصباح تحت أنغام القيصر والصباحيات الفيروزية ، لأخفض الصوت قليلا حتى أدع لنفسي صوت العصافير وأحاول أن استرق السمع لأصوات احتكاك أغصان الشجر ، ثم أذكر اسم الله وأفتح كتابي قارئا ، وبعد فترة تبدأ أضواء الشمس تتسلل من بين السحاب ناسيتني ومداعبة كتابي ! فتبدأ الحديقة بالازدحام بالأطفال والعوائل فأذهب مغادرا فقد نسيت أن أذكر لكم أنني أذهب لقسم العائلات لأن قسم الشباب _ الضيق في أقصى المكان ! _  قد امتلأ بهؤلاء الذين لن أوصفهم فلكم الوصف ، ولن تستطيع التركيز وسط تلك التمايلات ّ! ، إحدى دقائق شرفة على جنة تلك التي أقضيها مبكرا مع خروج ضوء النهار هناك ،، لا شئ يضاهي روعه السحاب والضباب ورائحة الشجر وعطر المطر والعصافير والورد والزهر والعشب والريحان والفراش البنفسجي أو الأزرق _ أم الزهري الغامق _ الذي يرفرف حولي ليعطيني شعورا بالتحرر والإيمان ، وتستمر مسيرتي ولتلك قصة أخرى . 

2 اضف تعليق:

عازفة الالحان 27 يوليو، 2011 4:17 ص  

صَبآآحَك كمآ الجَو الأنيقْ فوق الجَبل الأخضًر ..~
بِدآآيَه باللقطَه الرآئعة
نِهآآيه بالرآحة التي تمنحهآ لنفسِك في ارجآآء الطبيعَه .,
أجِد حديثْ مع الذآتْ هآآدئ يعيد ترتيبْ الأمور والحَيآة لنظرة جديده متفتِحه للغَد .,

مآ أجمل اللذه بِالوحده مع الروحْ
لك ورد

تحدوه آلبشر 24 أغسطس، 2011 2:16 م  

مدونه رآآآآآآئعه كروعة كآتبهاآ
ممــيز ي يحيى ..

آستمـــر آستمـــر آستمــــر
إحترآمي

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم