لماذا لا تحب المطر !

http://i170.photobucket.com/albums/u250/amongthenations/rain.gif

لماذا لا تحب المطر ؟ سألني شخص حفظة الله هذا السؤال اليوم بينما نحن خارجين تحت المطر ، كان سؤاله باندهاش بعدما قال لي : أنظر لروعه المطر ، فقلت له المطر ليس هو الجميل لوحده ، فقاطعني بالسؤال السابق بعنف وباندهاش ، تذكرت حال كثير منا ، حيث نحن شعب مستعجلل ، نبي وجهات نظرنا وأحكامنا على الغير بسرعة كما في هذا الموقف ، ابتسمت له واعتدلت في مقعدي وقلت له : عزيزي المطر ليس هو ما يجعلني اطير بخيالي مع العصافير ، ليس هو من يجعلني اتشبث بالسحب ، ليس هو ...
... من يدفعني لضم النسيم ، لم يكن المطر أبدا جميلا بدون رائحته ! ، نعم عزيزي فرائحة المطر هي اروع من المطر ، فلو أن هناك مطر من غير رائحته فلا جمال للمطر ، فرائحة المطر طالما عذبتني وخنقتني ورمت في في خنادق خيالي الخصب ، هي رائحة الاهل ، فهذه الرائحة توقظ فيني الحنين لقريتي الصغيرة ، لمنبعي ولديرتي ، وكما قال محمود درويش : ( وكل مافي قربتي زوادة فيها رغيف يابس ووجد ) وأنا لا املك سوى خيالي ورائحة المطر عندما أكون بين الماء والزهر ، قال لي صديقي بعد فترة صمت : ربما " سيخترعون " مستقبلا عطر برائحة المطر ، فقلت له بشرود : ليس قبل أن " يكتشفوا " ويعيدوا الحب المفقود والخيال المخنوق .

1 اضف تعليق:

..! 17 أبريل 2009 11:51 م  

لا اعلم لم ارتبط المطر بالعشق

الا انهما جميلان جدا مع بعضهما

كم تمنيت ان أركض في شارعآ ممطرآ خاليآ الا من حبيبي

تلك امنية مجنونه بناها خيالي منذ زمن ولا زلت اتمناها

وادعو ربي حقآ ان تتحقق لي ..

/

مااجمل حديث المطر ..

::

كانت هنآ رآمـآ ,,

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم