اسئلة ماسنجرية من مجهول !


جائتني اليوم إضافة بالماسنجر من عضو بمنتديات تجمع طلاب جامعة الملك سعود ، يسألني سؤال ادهشني لأنني لم اعتقد أنني بتلك المرحلة لأُسأل ذالك ! ، ودار بيننا حوار بسيط احببت نقله لكم ، والسؤال كان حرفيا كما اقتبسته : 

( انا احس انك من اجيل الصاعد و عندك موهبة كبيرة مثل القراءة و الكتابة ، هل هذا الشي من الله أو شي انت طورته بنفسك ؟ ، وكيف ساعدت نفسك على صقل هالشي ؟ )
 فأجبته : (( أنا لست من النوع الذي يقرأ يقرأ يقرأ ، أنا بدأت قرائتي ...
... بما أحب ، أول مرة اتذكرها كانت في سادس ابتدائي بروايات مصرية للجيب ولا زلت اتابعها ، اقرأ الذي يعجبني واعجبني الشعر وخاصة نزار قباني فغرقت فيه حتى اصبحت مشيت على مدرسته _ نعم اعتبره مدرسة شعرية _  وايظا اقرأ اشياء منوعة كمقالات صحفية فلسفية أفضل لدي من أن اقرأ كتاب فلسفي كامل ! اختلط مع أناس استفيد منهم سواء منتديات او ماسن او فيس بوك ، أناس لهم قدرهم ومكانتهم في الخارطة الثقافية وليس اللانترنت مجرد لهو ! فكرة الاختلاط والحوار و النقاش معهم حتى لو كنت صغيرا تنمي لديك الاسلوب والقدرة ، والاهم وهي النقطة الاولية : القرءاة بحب لا بهدف ان اكون كاتب او مثقف ,, بل حب الشئ لتعمله ، باختصار إقرأ ما تحب لا ما يٌحب ) 

وبعد ذالك سألني هذا السؤال : ( لكن انت احس عندك موهبة ، كم عمرك ؟ ) 
فأجبته : ( ربما هذا ما تسمينه موهبة ليست سوى رغبة وطموح عال ، وهدف أمامي لأحققة ، اريد انقش اسمي في خارطة الادب ، لا اريد ان أكون في صفحة من صفحات التاريخ مرور الكرام !! عمري ,, لم يكن للحرف يوما عمر ! ) 

قال :( هل تعاني من عدم وجود توافق فكري بينك و بين شباب سنك ؟ ، وهذا يعزلك عن العالم ؟ )
قلت : ( حقيقة اواجه تحديات اثبات ذات وتحديات صعود في زمن الناس فيه تنزل السلم لا تصعد ، ولكن نعم ، أواجه صعوبات في التوافق الفكري بيني وبين من معي " بعضهم " ، ولكن كيفت نفسي على شئ جعلني ارتاح اذا صــح هذا المصطلح : وهو أن امشي مع من معي بعقلة ، بأن انزل أو اصعد له وأتكيف معه ، وخطوة خطوة اجذبه لما اريد وهذه فكرة نجحت معي ، بالنسبة للعزلة لا لأنني كم اقلت آنفا كيفت نفسي مع من امشي ) .

2 اضف تعليق:

غير معرف 2 مارس 2009 1:30 ص  

جميله جدا مقولتك ابمعناها الادب ليس له عمر
رائع جديدك
لاعدمناه
اتمنى انك الان عرفتني

غير معرف 4 مارس 2009 1:56 ص  

اتمنى لك مزيد من الابداع
مع خالص تقديري

(القلم الابيض)

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم