في الذكرى الخامسة لوفاة والدي ( الراحل العزيز )


http://4.bp.blogspot.com/-hjvvVGgnKxY/TrweMsrk_II/AAAAAAAAAro/IKSL8EO4IAA/s1600/Untitled.png

هذه هي الذكرى الخامسة ، ويضل هذا اليوم ينبض في السنين ، عندما توفي والدي شعرك بأني فقدت كل شئ في العالم ! لم يعد يعنيني أحد ، لم تعد تعنيني الحياة ، كل الأيام أصبحت متشابهة في ذالك المركب المتوقف وسط محيط الأيام ، أراقب باب المنزل منتظرا بأمل صوت مفاتيح ثم دخوله فاتحا الباب بأكمله بأكياس في يده تحتوي كل يوم على شئ جديد ! لم أره يوما يدخل من غير أن يأتي بشئ معه ، كان كريما ، كان حكيما لا مسرف كذالك ، كان يخطط لمستقبل أبناءة بكل هدوء واضعا لهم الحرية في اختيار ما يريدون مع إبداء رأيه بالأفضل من غير ترغيب أو ترهيب ، شعرت بالحنين وبالوحدة أيامها وجدت قلمي حينها خير رفيق وبدأت بتدوين ملاحظاتي ويومياتي وأحزاني خوفا من أن تُسرق مع ما سُرق من الزمن ، عشت أياما باردة شهورا طويلة ، كنت أدون وأدون وبدأت شرفتي وفيها نزفت كثيرا ، عندما تأتي الصدمة ستغير فينا شيئا لن يعود ، نحتاج لقفزة من دون ...
تخطيط خارج الحدود لكي نعتاد على العالم الخارجي ، رحل ولا زالت العصافير تحكي سيرته ، ولا زالت الأنغام تعزف أغنيته ، وسيضل في دنيا الحياة طيفا يمر ويجئ كما يريد لأنه الراحل العزيز .

كل زوايا حياتي اشتاقت لك
كل زوايا منزلك
حتى دواؤك يحن لك !
أكاد أقسم أنني أسمع في مكان جلوسك
أصوات تنادي أين أنت ؟

تنفسوا الفرح وتحسسوه أينما تكونوا يأت لكم ، ولا تجعلوا الهم والحزن هو عنوانكم ، مهما بدت الحياة سيئة بعد رحيلهم ومهما تغلبت الصدمات ، هناك نور في آخر الدرب ، وحزننا يقيدنا عن المسير بالأغلال ، اكسروا الأغلال وغنوا ككل البلابل ، لابد لنا من محطات ألم فنحن في الحياة سائرون ، وسنفقد الكثير والكثير في طريقنا ولكن يبقى الفقد الأول هو القوي خاصة عندما نكون على ارتباط وعندما يكون صادما ، هيئوا أنفسكم للصدمات كي لا تسحقكم ، ولا تستسلموا للأغلال عندما تقيدكم ، لها شعور محبب  فلا تستريحوا له ، رحمك الله يا أبي وسنضل نذكرك في العمر كثيرا ، في السنوات بين الشهور كثيرا  ، ارحل مع الراحلين ولتحلق ذكراك بالسكينة في الأعالي إلى يوم العالمين .

8 اضف تعليق:

غير معرف 3 نوفمبر، 2012 1:28 ص  

إطمئن وافتخر في نفس الوقت فلم يزل ولن يزل يذكر بخير حتى قيام الساعه ولاتنسى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( وجبت. وجبت. وجبت......)

غير معرف 3 نوفمبر، 2012 1:49 ص  

الله يغفرله ياربي ويرحمه ويسكنه فسيح جناته
لاتنسى وانا اخوك الدعاء له هذا حقه عليكم
تقبل مروري اخوك سلمان الهويشل

غير معرف 3 نوفمبر، 2012 3:06 ص  

الله يغفرله ويرحمه ويجعل قبره روضة من رياض الجنة

غير معرف 3 نوفمبر، 2012 3:08 ص  

الله يرحمه ويغفر له
اللهم امين

غير معرف 3 نوفمبر، 2012 3:30 ص  

اللهم املا قبره بالرضا والنور والفسحة والسرور
اللهم افسح له في قبره مد بصره وافرش قبره من فراش الجنة
اللهم انزله منزلا مباركا وانت خير المنزلين
اللهم اجعله في بطن القبر مطمئن وعند قيام الاشهاد امن وبجود رضوانك واثق والى اعلى درجاتك سابق
اللهم اجزه عن الاحسان احسانا وعن الاساءة عفونا وغفرانا
اللهم اسكنه فسيح الجنان واغفر له يارحمان

ابووليد 3 نوفمبر، 2012 10:34 ص  

اسأل الله العلي القدير ان يتغمده بواسع رحمته وان يجمعنا به في الفردوس الاعلى . أكثر من الدعاء له بارك الله فيك .

ابووليد

غير معرف 3 نوفمبر، 2012 11:19 م  

اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يغفر له ويرحمه وان يجعل قبره روضة من رياض الجنة
بارك الله فيك يايحيى

LAMA ALD 12 يوليو، 2013 11:01 ص  

الكتابة عن الاب لاتكفيها حروف اللغة وان طُرزت بالذهب
حروفك حزينة جداً اثقلت على صدري عشتُ الحُزن مع كل حرف لحظة بلحظة!
انا على ثقة باأنه سعيد جداً بما انجب كما انت تفتخرُ به :)
بالمُناسبة ساكون هُنا كثيراً الحرف والمكان اعجبني ولا انسى عنوان البلوق :)

@LamaAh22

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم