ريما النواوي ؛ إلهامٌ جماعي






لأننا لا نعرف قيمة الصحة إلا بالمرض ، وعندما نمرض ندعوا ربنا المغفرة والأجر والشفاء ، ونُشفى بحمد الله ثم نعود في حياتنا منغمسين ! ، على مدار الأسابيع الماضية وعلى موقع التواصل الاجتماعي " تويتر " تابعت الجميلة " ريما النواوي " من الصين في رحلتها العلاجية ، تلك الفتاة التي أصيبت بالسرطان بعد تخرجها من المرحلة الثانوية ، صارعت المرض ، وقاتلت وابتسمت وتفاءلت وغردت كثيرا وكتبت ...
بشكل شبة يومي ، وصارعت المرض لست سنوات ، أعطتنا الأمل ، التفاؤل ، قتلت اليأس وعلمتنا دروسا قيمة ، يبكي القلب ، وتدمع العين عندما نقرأ ونرى ما قاسته ، ولكنها تضل مبتسمه ، جميلة بروحها ، علمتنا عند محننا أن نبتسم ، لسنا لوحدنا المرضى ، وليس ذالك إلا من رب العالمين ، نتقبل قدرنا ، ونعيش حياتنا رغم علمنا بأننا سنموت ، نضحك ، نصرخ مع الآخرين ، ونواسي بعضنا البعض حتى وإن كان ما بنا أكبر مما بهم ، هي من قالت عبارتها في الصورة المرفقة ستخلد بالنسبة لي في سجل الذكريات كوني ممن تابعها منذ فترة ، ماتت ريما بالأمس ، بعد أن نطقت " الله أكبر ، الله أكبر " رحلت عن الدنيا بعد أن كتبت آخر تغريدة لها ردا على إحدى صديقاتها ( ادعيلي ، جسمي يتنافض ، ونفَسي بيكتمني على هرجة رحلتي ) وقبلها كتبت ( رجفة كانه كهربة ١١٠ انشبكت في ٢٢٠ استغفر الله جسمي بينفض بقوة  يارب يارب ) ، وقد غردت في رمضان الماضي كاتبة : ( 'أشعر كأني جندي في معركة يعيش يومه بكل تحدياته وأحداثه، يرى الموتَ ويصارعه، ليس يعلم ما الذي تخبئه له ليس اليوم التالي ولا الساعة التالية، بل الدقيقة التالية!، اللهم إني خضتُ ستَّ معارك مع مرَضي، وبقيتْ معركتان فاكتب لي في هذا الشهر الكريم النصر النهائي.  ) رحمك الله يا ريما وأدخلت فسيخ جنانة ، لأنني أتأثر بسرعه وأبكي لمن يأثر في حياتي فقد نقشت " ريما البواوي" في ذاكرتي وقلبي شيئا منذ زمن رحمها الله ، كما نقشت " هديل الحضيف  " أيضا مكانها في الذاكرة ، اللهم أختم بنا على خير ، غفر الله لنا .

8 اضف تعليق:

غير معرف 2 ديسمبر، 2011 9:48 م  

رحمها الله ورحم اموات المسلمين كلنا نوصل بعضنا الاخر

غير معرف 3 ديسمبر، 2011 1:23 ص  

رحمها الله رحمة واسعة

واللهم اغفر لها ولنا يا رب

وجزاك الله خيرا على مقالك

ولك تحيتي .

غير معرف 5 ديسمبر، 2011 6:55 م  

رحمها المولى
فعلاً حاربت المرض وصارعت وان لم تعش
لكنها حربت في عيشها

تحياتي

بدر العسيري .. 7 ديسمبر، 2011 6:21 م  

رحمها الله رحمة واسعة ..
أشخاص عظماء سطروا أسمائهم بحروف من ذهب ..

إلى الجنة بإذن الله ..

غير معرف 14 ديسمبر، 2011 1:16 م  

ما بنساكي يا ريما هدية من اللة سبحانة وتعالى

غير معرف 14 ديسمبر، 2011 1:21 م  

اول مره اعرفها بالصدفة من التلفزيون وحبيتها وصرت اخاف حد يزعل علي ابغي اموت والناس تدعيلي بالخير نفس ريما خلت حياتي كلها بسيطة والمشاكل بديت ما اعطيها اهمية انساها واروح اذكر ربي وادعي يالله بحسن الخاتمة الله يرحمها ويجزيها خير يارب

شــــــ غ ـــــــب 2 يناير، 2012 8:34 م  

استمتعت هنا د..
اسال الله لك التوفيق دوما
تحياتي

الادهم 11 ديسمبر، 2013 10:42 ص  

اللهم ارحمها وتجاوز عنها وعنا يا ارحم الراحمين

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم