كيف يعيشون ؟!

قصةً في خيالي تأبى أن تكون على أرضي بين ذراعي ! لماذا ؟ لأن هذه هي حياتي ، أكمل قصتي في خيالي ، فلن تكتمل كما أريد في عالمي ، لهذا خيالنا نعمة ، لكي نهرب له ونكمل حكايتنا لوحدنا كما نُريد ، اجمل مكان للسكون ، وأجمل وقت أيضا للدموع ، في شرفات الجنون ، التي تطل على أرض الخلود ، قصص وحكايا لم تكتمل ! حتى في الخيال تُزهق ، تُغتال ، تُلاحق حتى تُصطاد ! لماذا يا ناس ! هل نحن ...
... الوحيدين الذين نحلم بعالم اجمل مع من نريد ! أين البقية ، أين الكلمات ، أين الحروف ، أين الانات ! لوحدي كالريشة تحملني النسمات ! أحزن على من لم يستغل خياله ، كيف يعيشون !

1 اضف تعليق:

أضعت منظرتي 24 أبريل، 2010 6:15 م  

لكل منا طريقة يعيش بها

ولكن استغلال الخيال جزء من التفكير الصحيح


تحيتي لك

وشكرا لزيارتك :)

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم