طريق النحل

http://1.bp.blogspot.com/_pD9OoG3ZfYs/SVApJeABU-I/AAAAAAAAAEY/nPziU9PjOsg/s400/1904273602_2af04685ef.jpg
خط في السماء ، يسير بأمان ، يعطي البعض انطباع بالخوف ! ولكنني أعتدت على كوني خيال ، كوني مسافر بدون حقائب سوى حقائب البكاء ، طريق النحل ، الطاير فوق الضوء المكسور ! في الصباح لا أجد أحدا معي منتظرا الشروق سوى نحلات قليلة ، وحدي أمام الشروق لوحدي ، ومتى كنت بين الناس أغني ! هل اجد معكم حقائب إضافية ! فقد إبتلت جميع أغراضي أريد أن أجفف روحي تحت ضوء الشمس فمن يسايرني ؟ سوى قلمي ، أين قلمي ، أين ورقي ! أخذه النحل ! اعتدت الخيانة ، متى ...
... توقفنا عن الخيانة ؟ أجلس القرفصاء أمام خيالي ! وألون بعض اجزاء صورتي ، فلم أجد سوى اللون الابيض والاسود ! أين بقية الالوان ؟ في زمننا هذا لم أجد لدى الناس سوى اللون الاسود والابيض ! في تعاملهم ، في اخلاقهم ، في حياتهم ! الشئ الوحيد الجميل في الامر هو أننا دائما نكتب قبل التعميم ( البعض ) وهي مخرجنا من هذه الازمة ، أين بقية الالوان ؟ ترى ، ما لون طريق النحل ؟

1 اضف تعليق:

غير معرف 21 يناير 2010 7:37 م  

لونه بحجم الأمل.. وقوة الصمت، وطول المسافة بين الحقيقة واللقاء..

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم