حديث الفجور



هل أتتكَ ليال الروح ؟
ألفظت حديث الفجور !
إنه الحب في زمن القسوة ..
والطيبُ في زمن الظنون!
هو ضل نستضل به ..
يخدعنا ..
ووردة ماتت بذبول ..
قبل أن نقبلها ..
قبل أن نُسعدها ..
ذهبت فجأة دون فتون !

إنه حُبُ زمن الفجور ..
لا شئ ...
يغدوا مثله ..
كلٌ بما لديه ..
مخزونُ مخزون !

هل أتتك ليال الفجور !
ألفظتَ حديث الروح ..
كل خطأ يبدأ بخوف ..
فتردد فجنون !

كانت تدافع سرها ..
كانت تجابه حزنها ..
وتمحوا أحاديث الظلام ..
أحاديث الفجور ..

لا زال باب الإمام للسماء ..
سلما نحو القبول ..
ابتهالات الوجود ..
 

4 اضف تعليق:

غير معرف 10 يناير، 2013 12:48 ص  

هذا الكلام لا يصدر إلا من فم قد اعتاد على الطهر وروح رمزها النقاء وعقل مورده جمال الروح

غير معرف 15 يناير، 2013 4:33 م  

رائع يحي انت ملك في مملكة الحروف
احب حروفك وطيبة قلبك وكبره
احبك للابد

غير معرف 15 يناير، 2013 4:34 م  

انت مجنون وفقط !
جنون ابداع

خالد

غير معرف 15 يناير، 2013 4:37 م  

كل خطأ يبدا بخوف فتردد فجنون

وصفك رائع وتحليل صادق
انت دايم تجيب الواقع
ممتاز جدا


إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم