مفتاح جهنم ؛ سلب الحريات !


ذهبت يوما في مكان ما ..
 في زمان ما ..
في عالم آخر ..
وجدت مساحات خالية ..
إلا من العشب والأزهار !
هناك شئ غريب في المنظر ..
شعور خاطئ يعتريني !
لا يوجد شبك !
يقولون أن هناك ...
شبوك نافعه ..
تحتوي الجنون ..
تحتوي الهذيان ..
تبقينا في واقع لا نريده ..
لنتكيف ونعيش !
ولكن من قرر ذالك الواقع ؟
يحق لنا أن نقرر بحرية ..
تصدق الحروف رغم قسوتها ..
فمفتاح جهنم ؛ سلب الحريات !

0 اضف تعليق:

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم