أغالب الآلام مهما طغت & بحسبي الله ونعم الوكيل !

http://arb-t.com/ghazialgosaibi/files/2009/12/ghazi.jpg
رحل عنا قبل أيام شخص لن يُنسى ببساطة ، أثرا أدبنا السعودي بأعمال قديرة ، وأثرى الادب العربي بشكل عام ، خدم وطنة من أكثر من موقع ، وكان حكيما ، صريحا ، صادقا ، ومبدعا ، من أكثر الوزراء فعالية وإخلاصا ، رحمة الله لا توجد حروف تقدره ، ولا وصف يستحقه ، أخاف أن أوصفه فلا أكمل ، أو ان ...
... أشكره فلا أكتفي ! ، صدمة مفآجأة ، يشهد السوق السعودي خلال ايام صدور روايته الاخيرة التي كانت بمثابة وداع لقراءة ، آخر قصيدة له في فراش المرض جاء فيها حسب انتقائي 

 ( أغالب الليل الحزين الطويل 
أغالب الداء المقيم الوبيل 
أغالب الآلام مهما طغت 
بحسبي الله ونعم الوكيل
قضيت عمري تائهاَ، ها أنا
أعود إذ لم يبقَ إلا القليل
الله يدري أنني مؤمن
في عمق قلبي رهبة للجليل ) 

 فوداعا أستاذنا الكبير ، كاتبنا ورائد نهضتنا الادبية ، وداعا ونحن بك لاحقون .

4 اضف تعليق:

أحمد بن عمر آل زايد 16 أغسطس، 2010 4:21 ص  

للوهلة الأولى عندما رأيت الخبر موجودا في الصحف بالخط العريض , لم تصدق عيني ما رأته. لكني بعد برهة من الزمن أقنعت نفسي أنه حدث فعلا لأن هذا هو أمر الله وقضاءه. رحمكـ الله يا دكتور غازي رحمة واسعة واسكنكـ فسيح جناته. ولدت وعشت فخرا لوطنكـ ولبلادكـ. وإننا لنتشرف أنه كان منا رجل مثلكـ خدم وطنه بامانة وشرف وحياد. لم تظهر منه الزلة ولم يذكر عنه سوى الإنجازات. رجل بناء وعطاء ونتظيم. رحمكـ الله رحمة واسعة.

عبدالله 16 أغسطس، 2010 4:41 ص  

غازي القصيبي اسم لن يتكرر على مر التاريخ فقد كان انسان لا يتعب ولا يمل من الكتابة والقراءة والانتاج ....لكنه لم يمت لأا الذكر للإنسان عمر ثان.
رحمكـ الله يا غازي فقد اهتزت لكـ الدنيا بخبر رحيلكـ .
تحياتي

غير معرف 16 أغسطس، 2010 4:43 ص  

بدون ألقاب غازي القصيبي ..الأديب الشاعر المفكر ..خدم أمته بتفان واخلاص ..أحب وطنه فأحبه ..كيف أحكي وكيف اكتب عنه ؟؟ كيف أجمع حرفي وكيف أستجمع قواي ..ماذا أقول وماذا تجدي الكلمات ..
رحمك الله ياغازي قلوبنا رحمة الابرار الأخيار وأسكنك الفردوس الأعلى من الجنه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا
أحمد يحيى آل زايد

ناقد فقط 21 أغسطس، 2010 2:31 ص  

رحمك الله رحمه واسعه ( لن ينسى أبداً)

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم