أنس التميمي ؛ 7 - 21


منذ 13 سنة كان هناك شخصان أحدهما يرتكن ركناً بعيد عن الآخر ولم يعرفوا بعض ، يتناولون إفطارهم بهدوء ويحدق أحدهما في الآخر ، بعينين صغيرتين لا تتجاوز السبعة أعوام ، لم يتوقع أحدهما أبدا أنهما سيكونان معا برابطة الأخوة لمدة 13 عامل بل تُقارب 14عام ! حياة عشتها معه ، تصارعنا ، تخاصمنا ، تصالحنا ، أحببنا ، وأخفقنا ، وواسينا بعض ، وتصارحنا ، وكنا نشد على بعضنا البعض عند المآسي ونفرح ونطرب عند الأفراح ! حتى أبي _ رحمة الله _ عرف أباه بشكل بسيط ولكنه ...
... أحبه وأحترمه كثرا ، وكان يقول لي : ( أنس شخص يندر وجوده هذا الزمن من عائلة محترمة وكريمة ، فاحرص عليه وانتق مثله ) رحمك الله يا أبي كنت ذا بصيرة ، ولوصيتك أعمل أحافظ ، أنس التميمي ، لا حروف توصفه ولا أشعار تنصفه ، شهادة التاريخ تشد على يدينا وتحثنا للمستقبل ، وأشهد بالله لهو خير صديق ، اشهد يا زمان ، كان ولا زال معي شخص يدعى انس ، أخي الأول اسمه احمد وأخي الثاني يدعى انس ، ابلغيه يا طير عن شوقي له ، من أراضي الجنوب الطاهرة ، أوصلي له مرسالي ، وحروفي ، هل يا نسيم إذا حملت رسائلي ، أوصلتها للخرج حيث أحبتي ؟ التالي محاولة شعرية أثق بكونها ركيكة ولكنها ما أملكه الآن حال كتابة هذه الحروف ، ولن أعدلها لأنني أثق بأن حروف القلب المباشرة هي الأفضل حتى وإن كانت متكسرة ، فذالك عذره الزمن وقله الحيلة ! فعسر الحال أدماني !
ماذا أقولُ لهُ إن جاء يسألنُي
ماذا تعرِفُ عن انسِ لتخبرني ؟
بسؤاله هذا أدركني وفاجئني
وقادَ فيني طريقاً نحوَ شجني !
ثلاثةً عشرةً عاماً فيهمُ علمني
أُخُوةً ، صداقةً ، حُبا كادَ يُحرقني !
اذهب ؛ لك الله يامن صادقني
لخطأي ولصوابي كان لي عوني

4 اضف تعليق:

غير معرف 26 أغسطس، 2010 8:07 ص  

يستحق كل حرف كتبته فيه ..!!
.
.
أحمد آل زايد

غير معرف 26 أغسطس، 2010 5:09 م  

ماشاء الله الله يحفظكم ان شاء الله ويسعدكم هذي الصداقه ولا بلى
بارك الله فيكم وجعلكم الله من اصحاب الجنه متجاورين مع اهليكم واحبابكم
تحياتي لك وبارك الله فيك ورحم الله والدك واموات المسلمين

غير معرف 29 أغسطس، 2010 11:17 ص  

تعجز الكلمات وعبارات الشكر عن وصف مشاعري حيال ان اقدم لك اجمل عبارات وارق كلام من الشكر يا اعز وافضل صديق

وشهادتي فيك مجروحه والى الامام

انس التميمي

غير معرف 21 سبتمبر، 2010 8:58 م  

اين سنجد مثل هذه الصداقة التي دامت ما يقارب 13 سنه ولم تهتز ؟اين سنجد مثل هذا الوفاء المتبادل ؟؟
يحيى اعمل بنصيحة والدك وتمسكـ بهذا الزميل الوفي الذي وقف معكـ كل هذه السنين ولم يترككـ .
تحياتي لشخصكـ الكريم.
عبدالله ال زايد

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم