العقل السعودي !

العقل السعودي ، موضوع اكبر من أن يطرح للحوار بين العامة ، موضوع يتردد الكثير في طرحة ربما لأنهم لا زالوا يتشبثون بمفهوم اعم وهو العقل العربي ! بعد أن علق محمد الجابري القنديل لهم عبر نقده للتراث وقراءة العقل العربي من باب إنهاضه لا إجهاضه ! أجد نفسي مندهشا في أغلب محاوراتي من بعض العقول المتسرعة التي تواجهني ! لا أدري ما السبب في ...
... كون العقل السعودي هش ، ولكنها مراحل ثقافية متسارعة صنعت منه إتكاليا ووهم بالنقاء ! أعتقد أن اكبر ما يواجه صاحب أطروحة أي كانت هو التسرع في الحكم من الآخرين ، تكوين فكرة عن الكاتب ، ثم إيهام أنفسهم بأن كل ما يكتبه هذا الكاتب هو فساد ولو كان جيدا فبالتأكيد هناك شئ مخفي في الأمر ! ، ثم التواجد معه لا للنقد وفهم الهدف مما يريد لكي لا يسئ الضن بل للنصح وإسدال الآيات والأحاديث بعد أن أتخذ عنه سوء النية قبل حواره ! ، هذه هي تطورات الحوار الذي يعرفه البعض لن أقول الأغلبية لأن مجتمعي أصبح أكثر وعيا من قبل . العقل السعودي يتذبذب بين تيارات ، وطالما كرهت تصنيف المجتمع ، ولكن البعض يصر على أن يصنفه والمصيبة أنهم من المثقفين ، أصبح كل مثقف يجب أن يًخير بين تيارين ، الليبرالية والعلمانية أو الإسلامية ! هذا المثقف لا يمثل إلا الوعي والوسطية التي لا تتعارض أبدا مع الدين الإسلامي السمح ، ولكن سيتم تصنيفك بالقوة تحت تكبيل الحرف ، وإشهار النصوص القرآنية ! كتاب ومثقفون كثر اتجهوا للتيار الليبرالي _ كما يريد مجتمعي أن يصنفهم ! _ بسبب عوامل عدة من التيار الآخر ! فملخص العقل السعودي كما أراه وتبقى وجهة نظر : (( الحرية عندما تتجاوز الحدود الإسلامية للتفكير فستنقلب وتعارض الدين وبالتالي إن لم يجد هذا الشخص الإقناع بالمنطق والعقل فسيستمر إلى الإلحاد ، ولكن الكثير يمارس على هذه العينات النصح ! من غير إقناع وبعدها الهمجية والنصح بالقوة ، ثم القمع ، ثم التكفير ، فماذا تنتظرون من هذا الشخص الذي هو في تلك المرحلة مقتنع بأمور خاطئة ويحتاج إلى " منطق " وعقل لا هستيريا النصح ! )) . نحتاج لبدء قراءة العقل السعودي ، ليس نقد الماضي هو الذي يجعلنا نفهم الحاضر ، بل نقد العقل وترميمه ليستنير ويدرك تمييز طريقة تحت ضوء القران والسنة هو ما نحتاج ، أن ننتقد هذا العقل لكي نستطيع بناء المستقبل .

3 اضف تعليق:

Jumana 5 يونيو، 2010 2:59 ص  

تدوينه ناضجه جداً.. لاأجد رداً غير رائع.. استمر!

غير معرف 14 يونيو، 2010 2:02 م  

يحيى
اننا نعاني من انصدام حضاري، وعجز العقل ان يصدق بعض منجزات العولمة .
اننا نرى تصرفاتنا فنرى من يقوم باقتناء سيارة فارهة والذهاب لأقرب ساحة تفحيط ليظهر ويبرز مهاراته الفنيه وهذا مثال بسيط جدا من ما نراه في مجتمعنا.
فكل هذا سببه الا نصدام الذي عنيناه فهذا الشخص كان لا يملك الادابة تقوم بنقله ببطء من مكان لآخر .
شكرا لك

ناقد فقط 22 يونيو، 2010 5:29 م  

أسعد الله أوقاتك
جميل جدا ماكتبت بالرغم انني أحس بأنك ستكتبها أفضل من ماهي عليه الآن لعلك كتبتها من غير تنقيح، كتابتك لها جاءت من فيض من مشاعر بإعتقادي لم تراجعها فبعض الجمل رائعه والبعض الاخر فيها كسر قليل ، مايهمني انني دهشت حقا فقد تغير اسلوب كتابتك للمدونات وللمقالات اصبح فيها نضج كبير ، لاأقصد بالنضج الجراءه بالطرح أو انك انتقدت اموراَ في كتاباتك فذلك هو النضج عند البعض ، لا طبعا لا انظر بذلك المنظار ، انما انتقاء الكلمه، إلا تكون مبالغا بالايجابيه أو السلبيه ،أن تكون مثقفا باتنقاء الكلمه المفهومه لشرائح القراء وغيرها ((هذا ماأقصد)) ، ايضا كأنني اصبحت أرى بصمه ألمعيه
كل التقدير والاحترام

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم