سأتعرى أمام القمر

هل هذه النهاية ؟
قمة البؤس والاحزان
ما كنت اعرف أن الرحيل صعب
وأنا ألتفت وأراك تلعبين
بالرغم من الايام
سأضل كما أنا
في قمتك الشامخة
قتيلك بالاحزان
سأتعرى أمام القمر
هو الوحيد الذي يكشفني
والذي لا أخجل من البوح له
ومعي مزمار وكمان
من ...
... حروف وآهات
فأرى نفسي في مرآته
طفلا صغيرا يبتسم !
لو أنني ما رحلت
عندما كنا صغارا
لو أنني ما قبلت ! .....
لو ان أوتار العمر تقطعت وذبلت
لو أننا لم نفترق
لبقيت خادما لك أحترق
سأبقى طفلا
أمام ضوء القمر
يغدوا شبحا حزينا
لا تسأليني ما الذي حدث !
فأنا لم أعد أن
بعد حادثنا الصغير
أصبحت الان كما أنا
وهذه النهاية !
أشباحا في ليال ملاح
ولا اتذكر من حياتي السابقة
سوى ورقة ممزقة
وفوقها يتدلى قتيلك بالهوى

2 اضف تعليق:

غير معرف 10 مايو، 2009 10:40 م  

يبدو انك لا تراجع ولاتنقح كتاباتك ، لعل الوقت لايسعفك وأو أنك معتاد على ذلك !!!!!؟؟؟؟؟
فلن تطرق باب قلوب ومشاعر قارئيك إلم تراجع كتاباتك ..........
شكرا

ناقد فقط

غير معرف 10 مايو، 2009 11:02 م  

بوح من قلب نتألم
آهات وونات ثائره
موضوع أجمل من القمر
في حلته البهيه
ابدعت في نظم حرفك
والأجمل من هدا العنوان
تحياتي اليك

أحمد يحيى آل زايد

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم