ثرثرة طالب جامعي ( المحاضرة الثانية ، معطلين ! )



وانتهت إجازة جميلة تنفسنا جميعا فيها ، بعد عناء طويل وصراع وكفاح للتأقلم مع الوضع الجديد في هذا المستوى ، البعض منا بل الأغلبية استمتعوا في هذه الإجازة والجزء الآخر استغل الاجازة بالمذاكرة ! ، أرجوا ممن يعرف أحد ...
... ذاكر في هذه الإجازة أن يعطيني اسمه وأنا سأتكفل بقتله ! لأن مثل هذا النوع لن يعيش ببال رائق أبدا حتى أوقات إجازته لم يعطي نفسه حقها فيها ! والرسول _ صلى الله عليه وسلم _ أمرنا أن لا نهمل أنفسنا ، لم يتبق سوى يومان لذا نصيحة مني لكم : روقوا .

1 اضف تعليق:

أنا المجهول 4 مايو، 2009 8:34 ص  

أعزيك اخي وأعزي نفسي أولاَ لانتهاء هذه الاجازة التي بالكاد شعرنا بها لقصرها..كانت مريحة نوعاَ ما (وزي مايقولون احسن من لاشيء)
أتفق معك في مسألة الدراسة والمراجعة في هذا الاسبوع..لم انظر الى حقيبتي الجامعية إالا في مساء يوم الجمعة ..
اخي يحيى اذا صادفتهم احدهم استغل هذا الاسبوع في مراجعة درسوه..اخبرني حتى اساهم معك في قتله :)
ماأحلى راحة البال والروقان

(اعذر قلمي الركيك فلست من كبار الكتاب ولكني اجيد الكتابة نوعا ما ولله الحمد :)

صباحك قطع سكر

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم