ثرثرة طالب جامعي ( المحاضرة الحائرة ! )





مصيبة أن تدخل البرنامج الموحد الذي يعدُك للكليات الثلاث الكبرى الطبية ( طب ، طب أسنان ، صيدلة ،العلوم الطبية التطبيقية ) من غير أن تعرف أين ستكون ! أنا حاليا متذبذب لا أعرف أين الطريق ، قبل مدة أكاد اقسم أنني سأدخل للطب ، ومن أسبوع مضى  كنت مصمم على الصيدلة ، والأسبوع الحالي ...
... متمسك بطب الأسنان ، والآن في لحظة كتابة التدوينة هذه لا أعرف ! ، نصيحة لكل طالب  أن يحدد وجهتة مبكرا ليكافح من أجلها ، ولا يصبح مثلي مع نهاية المستوى الثاني ولا اعرف أين أنا ! أين القنديل الذي يضئ الطريق لي ! قال لي صديق غفر الله لنا : ( إضمن المعدل أولا ثم تفلسف ! ) .

1 اضف تعليق:

غير معرف 26 أبريل 2009 3:57 م  

حاول أن تتعمق في نفسك جيدا وتعرف ماذا تريد ؟!!
قف مع نفسك للحظات وتسأل نفسك ما الشئ الذي تحبه وقد تبدع فيه وتحسن أنك تتحمس عند الحديث عنه وتعشق الحديث فيه !! المشكله ليست في ماذا تريد هل الطب أم الصيدله أم طب الاسنان أنما لماذا دخلت الكليات الطبية هل لأنني أحب ذلك هل كنت أحب ماده الاحياء عندما تتحدث عن أعضاء الانسان وأحاول ان أتعرف عن اسباب الامراض ، هل أنا مستعد لأبدع فيه وأحفر في الصخر لاصل اقمة الابداع ، أما أود أن يقترن أسمي بالقب الدكتور وتعرف جيدا نظرة المجتمع لذلك اللقب ، عموما ثق بنفسك وأتخذ قرار من نفسك وليس لاجل الاخرين ، لاتضيع وقتك وعمرك في التردد ، لو فكرت قليل لوجدت أن دراسة الصيدلة نفس دراسة الطب من ناحية التعب والجهد ولكن هناك فرق بينها وواضح ( هذا رأي طبيب أعرفه )
ناقد فقط

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم