وحبيبتي لابسة ثوب الزفاف !


 
عرش جميل ينتظر العروسين ،وأنا متردد في الخروج للتهنئة ، وأبكي بجمر من القلب لفقد حبيبتي ، بدلا من الجلوس بجانبها ها أنا اهنئها لأنها بعيدا عني ، فأخرج بين الصقوق أخرج ، وبين الناس أعبر وأعبر ، وعيني على شرفة وردتي وعيناها علي ، ثم آتي العرش ! ، وأقلب نظري بينه ...
.. وبينها ! وهي تنتظر عريسها ، وفجأة امسك بيديها وأوقفها ، ثم أركل العرش اركله بكل قوتي وغضبي وعنفوان سنيني وقهري ،فيسقط ويتكسر كزجاج بال ، وألتفت لأميرتي فتلتفت لي بلهفة ، ولكن اغالتني يد العادات والتقاليد ، وطرحتني أرضا بجانب عرش زجاجي مكسر ! وحبيبتي لابسة ثوب الزفاف ! 

0 اضف تعليق:

إرسال تعليق

عن المساحة


مساحة للفكر والروح لنتنفس أكثر ، نتوضأ بالحروق على الغسق ، ونقلب الأوراق نبحث عن ذكرى هربا من أرق ، هن حروفي ، بنات أفكاري .. ولسن نقيات !

أنا

صورتي
نجدي الهوى جنوبي الحشى, الرياض, Saudi Arabia
كاتب سعودي في جريدة الوطن والشرق والحياة ، وطالب طب ومدون حالم ، ليست معقد كبيانو أو عود أو كمان يصعب فهمهم ، أنا إنسان بسيط مزمار ودُف ، ابن ماء السماء ، ابن النآي والقلم